Der Berliner Brief

رسالة برلين الإخبارية


GabiVortragFeb2014


برلين تضرب عن الطعام .. تضامنا مع مخيم اليرموك

1560722
من برلين.. هنا صوت اليرموك
د.م.احمد محيسن ـ برلين
إضراب عن الطعام في وسط العاصمة برلين..  تضامنا مع أهلنا في مخيم اليرموك..  يخوضونه شباب فلسطين في برلين
اليوم الجمعة 17/01/2014 وبعد الوقفة الاحتجاجية على حصار مخيم اليرموك .. أصر أبناء جمعية الشباب الألماني من أجل فلسطين على خوض إضراب عن الطعام في وسط برلين تضامنا مع أهلهما المحاصرين في اليرموك ويموتون جوعاً جراء الحصار الظالم
إن ما يجري حالياً في اليرموك هو حرب إبادة جماعية مفتوحة
لقد تَعبت حناجرنا.. وسكتت أصواتنا.. وجف حبر أقلامنا.. ونحن نناشد العالم الحر ونستغيث الضمائر الحية.. لإنقاذ فلسطين وأهل فلسطين.. وفي هذه المرة من ظلم ذوي القربى في مخيمات اللجوء الفلسطيني.. من اليرموك


برلين تتضامن مع مخيم اليرموك المحاصر 29-11-2013-1 29-11-2013-2 berlin Die Vergessenen im brutalen Krieg in Syrien-1 Die Vergessenen im brutalen Krieg in Syrien-2 ittihad aljaliaat 16-1-2014 ittihad aljaliaat 16-1-2014 Aufnahme-Antrag


برلين/أخبار الجالية 2014.01.15م
في عاصمة الشتات الفلسطينية في اوروبا برلين كما يحلو للبعض تسميتها لبى المئات من ابناء الجالية الفلسطينية والعربية نداء التجمع الفلسطيني في المانيا للاعتصام اليوم الاربعاء 15يناير2014م امام وزارة الخارحية الالمانية في برلين تضامنا مع ابناء مخيم اليرموك لرفع الحصار المفروض عليه من قبل النظام السوري منذ اكثر من 6 اشهر متتالية مما دفع اهل المخيم الى اللجوء لاكل القطط والحيوانات والاعشاب للبقاء على قيد الحياة حيث سقط العديد منهم ضحايا هذا الحصار

و في كلمة عن التجمع الفلسطيني في المانيا   طالب الاستاذ أنيس حمود وزارة الخارجية الالمانية بالقيام بدورها لرفع حصار الجوع عن المخيم وحذر من كارثة انسانية ستكون هي الابشع في تاريخ الانسانية إذا لم يتم كسر الحصار على المخيم

كما وطالب حمود المجتمع الدولي والامم المتحدة والصليب الأحمر وجامعة الدول العربية للتدخل السريع لانهاء الحصار و معاقبة المسؤولين عن حصار المخيم باعتبارها جريمة ضد الانسانية أمام القانون الدولي               
كما وتساءل حمود مستغربا عن تزامن حصار مخيم اليرموك بأيد عربية مع حصار غزة بأيد صهيونية وتواطؤ عربي معتبرا ان الجريمة واحدة والهدف واحد وهو الفلسطيني الذي يطالب بحقوقه ويتمسك بها مدى الحياة على حد قوله، مؤكدا على ان الفلسطينيين لم ولن يكونوا يوما طرفا في الأزمة السورية

و في كلمة للناشط الفلسطيني د. أحمد محيسن أعرب فيها عن اسفه لما يحدث للفلسطينيين في سوريا معتبرا ان مخيم اليرموك هو عاصمة الشتات الفلسطيني وهو رمز البطولة والتضحيات متسائلا لماذا يدفع المخيم الفلسطيني دائما ثمن التجاذبات العربية والدولية؟
هل لان الفلسطيني هو الاضعف؟ ام ان الدم الفلسطيني هو الارخص؟ ان الفلسطيني هو من دافع عن العواصم العربية منذ النكبة بوقوفه امام العدو الصهيوني على حد قوله
وقال ان ادخال الطعام والدواء لاهل اليرموك امرا سهلا ، فمن يستطيع ان يوصل براميل المتفجرات يستطيع ان يوصل الطعام والدواء لاهل المخيم إلا انهم لا يريدون

يذكر ان التجمع الفلسطيتي في المانيا دعى لعدة فعاليات في المانيا خلال هذا الاسبوع انطلقت من مدينة برلين ودورتمند تضامنا مع اهل اليرموك و لتسليط الضوء على حصار المخيم المستمر منذ اكثر من 6 أشهر

شاهد “كلمة الدكتور أحمد محيسن أبو كفاح – وقفة في برلين داعمة للأهل  في مخيم اليرموك  في سوريا – 15.01.2014” على YouTube – http://www.youtube.com/watch?v=xQ9acHYW7wY&feature=youtube_gdata_player


الجالية الفلسطينية في كولون تحيي الذكرى التاسعة والأربعين لانطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة

احتشد أطفال وبنات وأبناء فلسطين ومعهم أخواتهم واخوتهم من مدن بون ومنشن جلادباخ وكريفلد وفوبرتال وهاغن ودوسلدورف في مدينة

بدأ المهرجان بالنشيد الوطني الفلسطيني  وسط تصفيق الحضور ثم رحبا عريفا المهرجان السيدة أمل حمد والسيد محمد ابو نحل بالجمهور وبعثا تحية التضامن باسم كل المشاركين الى شعبنا المحاصر في مخيم اليرموك وفي قطاع غزة والى اسرى الحرية وعائلات الشهداء وكل أبناء شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات. وقد كتبت الشعارات التي تذكر بالوحدة الوطنية وحق العودة  والأسرى وخاصة الأسير الناصر سامر العيساوي والأسرى الرفيق احمد سعادات وإبراهيم ابو حجلة ومروان البرغوثي. كما أكدت الشعارات على وقوف أبناء الجالية إلى جانب أبناء شعبهم في مخيم اليرموك

بعد ذلك كانت كلمة فلسطين ألقتها الدكتورة خلود ادعيبس سفيرة فلسطين لدى المانيا الاتحادية. وقد شكرت السفيرة الجالية الفلسطينية في كولون على دعوتها ورحبت بالجمهور المتنوع من مختلف الأعمار من النساء والرجال . وركزت في كلمتها على ضرورة التركيز على الشباب. كما أكدت الدكتورة ادعيبس على ان الشعب الفلسطيني لن يتخلى عن حقوقه المشروعة وخاصة حقه

بالعودة الى وطنه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس. كما رحبت سفيرة فلسطين وباللغة الألمانية بأصدقاء شعبنا من الألمان والأجانب الذين قدموا للتضامن مع شعبنا الفلسطيني في هذه المناسبة العزيزة على قلوب كل الفلسطينيين

الفتاة الفلسطينية ابنة برقة شيرين عمر أتحفت الجمهور بعزف على الغيتار

بعد ذلك جاءت كلمة وفد اتحاد الجاليات والمؤسسات الفلسطينية في أوروبا المشكل من أعضاء السكريتيرية جورج رشماوي ورضوان السعدي والدكتور أحمد محيسن والدكتور خالد الحمد وعضوية الهيئة الإدارية ناريمان شهاب والتي ألقاها الدكتور فلاح صالحة رئيس الاتحاد ، الذي قدم من بودابست للمشاركة في هذا المهرجان

وشكر د. صالحة جمهور كولون على حسن الاستقبال وشدد على ضرورة تكاتف الجاليات في أوروبا لنصرة شعبنا الفلسطيني المناضل في مختلف أنحاء المعمورة وركز على ضرورة السير نحو توحيد عمل الجاليات الفلسطينية في أوروبا وعلى ارضية برنامج عمل موحد لكل الجاليات والاتحادات. كما ركز على ضرورة دعم الكفاآت الفلسطينية في أوروبا وتفعيل الدور الفلسطيني وسط المجتمعات الأوروبية

ثم ألقى السيد رائف حسين كلمة الجالية الفلسطينية في المانيا ، حيث ركز في كلمته على محورين رئيسيين وهما إنهاء الانقسام الفلسطيني المدمر لشعبنا والهادر لطاقاته ومحور المفاوضات العبثية والتي تبدد مصالح شعبنا الوطنية وتعطي الاحتلال الوقت الكافي لبناء المزيد من المستوطنات وللتسريع بتهويد القدس مع استمرار حصار قطاع غزة والسير قدما ببناء الجدار

وبين الفقرات رحبا عريفا المهرجان بجالية منشن غلادباخ وكريفلد التي حشدت بكثافة للمهرجان ولجالية بون وباتحاد الصداقة الفلسطينية الألمانية في كل من فوبرتال ودوسلدورف والمشاركين منه هاغن واويسكيرشن.

كما جرى الترحيب بالدكتور علي شعبان رئيس اتحاد الجاليات العربية في ألمانيا

بعد ذلك بدأ برنامج التراث الشعبي مع فرقة الكرامة للناشئين من مدينة فوبرتال التي قدمت مسرحية مؤثرة ألهبت حماس الجمهور حول سياسة القمع الصهيونية في الداخل وما يعانيه شعبنا الفلسطيني تحت الاحتلال.

وبعدها كان دور فرقة ليالي بيروت من كولون وأغانيها الوطنية الملتزمة وتلتها فرقة الفنان نضال المشرقي الذي أتحفت الجمهور بأغانيه الشعبية وعقدت حلقات الدبكة الشعبية ويا حلالي ويا مالي والتي شارك بها العشرات من الشابات والشباب من مختلف الأعمار . وانتهى الاحتفال والكل عاقد العزم على الاستمرار في النضال رافضا كل سياسات التهويد والسياسات الصهيونية التي تستهدف الشجر والبشر والحجر رافعا شعار ثورة ثورة حتى النصر


تـصريـح صـحـفـي
بـودابـسـت 16-17 / 2013

تزامنا مع الذكرى السنوية التاسعة على إغتيال الشهيد القائد أبو عمار، وإعلان وثيقة إستقلال دولة فلسطين، ويوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني، أختتم في العاصمة الهنغارية بودابست اليوم الأحد السابع عشر من نوفمبر الجاري، أعمال المؤتمر الثاني لإتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا، الذي تم تسميته دورة الشهيد القائد أبو عمار ( مؤتمر : القدس، الأسرى ، العودة ) ،  حيث واكب المؤتمر على مدار يومين متواصلين مناقشة وإقرار وثائق المؤتمر، التي تستعرض دور وعمل الإتحاد في الفترة السابقة وخطة عمله للدورة القادمة

وفي أجواء وحدوية جامعة للكل الفلسطيني، شاركت أكثر من خمسين جالية ومؤسسة فلسطينية فاعلة في الدول الاوروبية على مدار يومي المؤتمر، بإثراء النقاش الهادف والبناء

وفي ختام أعمال المؤتمر الثاني، وإستكمالا للأجواء الديمقراطية والوحدوية التي سادت المؤتمر، إنتخب أعضاء المؤتمر هيئة إدارية جديدة برئاسة الدكتور فلاح صالحة

وإنطلاقا من حرص المؤتمر على ترجمة أهدافه إلى برنامج عملي، فقد أقر المؤتمر ما يلي

أقر برنامج عمل يهدف إلى ترجمة واقعية لسياسات وأهداف الإتحاد
    
أقر المؤتمر إعلان بودابست الذي يحدد التوجهات ومعالم وسياسات الإتحاد بالتأكيد على الثوابت الفلسطينية بإطار منظمة التحرير الفلسطينية
    
ترجمةً لشعارالمؤتمر الداعي للإرتقاء بمكانة الجالية الفلسطينية في أوروبا، أقر المؤتمر تشكيل لجنة حوار للتوافق الوطني، وتنسيق العمل وتوحيد الجهود بين جميع المؤسسات والإتحادات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا
    
أقر المؤتمر تشكيل لجنة للمتابعة الميدانية لقضية اللاجئين الفلسطينيين المهجرين قسرا من سوريا إلى دول الجوار، وعلى هذا الصعيد يطالب الإتحاد المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمفوضية العليا للاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة، والمنظمات الأخرى ذات الصلة والحكومات بمساندة وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى، بإستمرار تقديم واجبها القانوني والإنساني بحماية وغوث اللاجئين الفلسطينيين في مناطق داخل وخارج عملياتها الخمس – دول الجوار : تركيا، مصر
    
يوصي المؤتمر بالعمل على بحث إمكانية تشكيل برلمان فلسطينيي أوروبي، يجسد إطاراً عاما للإرتقاء بمكانة والمركز القانوني لفلسطينيي أوروبا

إن المؤتمر يرى أن إستمرار عملية المفاوضات في ظل الإستيطان وتهويد القدس، يلحق الضرر بالمشروع الوطني الفلسطيني وتضحيات الشهداء وصمود الأسرى في سجون الإحتلال، وندعو لوقف هذه المفاوضات

 في ختام أعماله توجه المؤتمر بالشكر الجزيل لأبناء الجالية الفلسطينية في هنغاريا على كرم إستضافتهم لأعمال المؤتمر ويثمن عاليا جهد كافة المؤسسات والفعاليات التي ساهمت في إنجاح أعمال المؤتمر الثاني للإتحاد

عاشت وحدة شعبنا عبر مؤسساته في نضاله ضد الاحتلال والاستيطان
الخلود للشهداء ، الشفاء للجرحى ، الحرية للأسرى
المجد، كل المجد للوطن والمقاومة


الـمـؤتـمـر الـثـانـي لإتـحـاد الـجـالـيـات والـمـؤسـسـات
والـفـعـالـيـات الـفـلـسـطـيـنـيـة فـي أوروبـا

إعلان بودابســت
بـودابـسـت 16-17/ 2013
 دورة الشهيد القائد أبو عمار

مؤتمر: القدس.. الأسرى.. العودة

إنطلاقا من حرص المؤتمر على تعزيز وحدة الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في بلدان المهجر والشتات، وتطوير دورها الكفاحي الوطني في النضال ضد الإحتلال، ومن أجل تحقيق الحقوق الوطنية الثابتة للشعب الفلسطيني، وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وحرصاً منا على ممارسة الشفافية والديموقراطية والحوار الحر المفتوح، ومن موقع المسؤولية والإلتزام بالدفاع عن الحقوق الثابتة لشعبنا العربي الفلسطيني، وفي أجواء مفعمة بالثقة والتوافق الديمقراطي والروح الوطنية والإحساس العالي بالمسؤولية، فقد تم إنجاز جلسات المؤتمر الثاني لإتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أاوروبا، الذي انعقد في العاصمة الهنغارية بودبست على مدار يومين متتاليين 16-17 / 2013، والذي تزامن انعقاده مع موعد إحياء الذكرى السنوية التاسعه على اغتيال الأخ الشهيد القائد أبو عمار، وإعلان وثيقة الإستقلال،  ويوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني، حيث ودع المؤتمر أعماله المقررة،  وانتخب الهيئة الإدارية للإتحاد برئاسة الأخ الدكتور فلاح صالحة، وقد صدر عن المؤتمر تصريحا صحفيا حول اختتام أعمال المؤتمر وإنجاز جلساته، كما وأقر المؤتمر هذا الإعلان الذي أطلق عليه المؤتمراسم إعلان بودابسـت

منطمة التحرير الفلسطينية

يجدد المؤتمر تمسكه بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطيني، وفي هذا السياق، يدعو المؤتمر للعمل على تطوير وإصلاح مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، عبر بنائها وإعادة تشكيلها وتفعيل مؤسساتها، لتضم كل الأطياف الفلسطينية، عبر الإنتخابات الشاملة في الداخل والخارج وحيث أمكن، وفق نظام التمثيل النسبي، بما يكرس مبدأ الشراكة السياسية الشاملة لجميع القوى والتيارات والفعاليات الفلسطينية كافة، بما في ذلك القطاعات المستقلة وممثلو المجتمع المدني والقطاع الخاص والفعاليات الإجتماعية على اختلاف اتجاهاتها، وذلك وفقا لما جاء في بيان القاهرة (2005) ووثيقة الوفاق الوطني (2006) ونتائج لجان الحوار الوطني الشامل في آذار (مارس)  2009 وما تلاها بعد ذلك من تفاهمات

الحقوق الثابتة

يجدد المؤتمر تمسكه بالحقوق الوطنية الثابتة للشعب الفلسطيني، بما في ذلك حقه في دولة مستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس،  وحق اللاجئين من أبنائه في العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها منذ العام 1948، وهو حق تاريخي وثابت، كفلته المواثيق والقوانين والأعراف الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة،  ويعتبر المؤتمر إنجاز هذه الحقوق في إطار البرنامج المرحلي لمنظمة التحرير الفلسطينية

إعادة اللحمة لجناحي الوطن وإنهاء الإنقسام

يؤكد المؤتمر تمسكه بالوحدة الوطنية لأبناء الشعب العربي الفلسطيني كافة وقواه السياسية على اختلاف اتجاهاتها، ويدين السياسات الإنقسامية والدعوات إلى تغذية وإدامة الإنقسام، ويرى أن الوسيلة الوحيدة لحل الخلافات والتباينات، هي الحوار الوطني بين أبناء الشعب الواحد وقواه السياسية، وفي هذا السياق يدعو المؤتمر الى استئناف الحوار الشامل، بما يضع الأسس الكفيلة باستعادة الوحدة الداخلية، وإعادة توحيد المؤسسات الفلسطينية، وتوفير الفرصة للتفرغ للنضال ضد الإحتلال والإستيطان ومقاومته بكل السبل المتاحة والممكنة والتي كفلتها كل القوانين والشرائع الأرضية والسماوية، كما ويدين المؤتمر الإعتقال على خلفية سياسية، ويدين سياسة تكميم الأفواه، واعتقال الصحفيين والإعلاميين وأصحاب الرأي الآخر، ويطالب بإطلاق سراح المعتقلين على خلفية سياسية،

مقاومة الإحتلال

يؤكد المؤتمر على حق الشعب العربي الفلسطيني في اتباع كافة الأساليب في مقاومة الإحتلال والإستيطان وجدار الفصل والضم العنصري ومشاريع تهويد القدس، وينظر إلى مشاريع الإستيطان والتهويد على أنها الخطر الأكبر الذي يهدد مستقبل القضية الوطنية، من خلال لجوء العدو الإسرائيلي إلى فرض وقائع على الأرض، تقطع الطريق على قيام

إن المؤتمر وهو يدين هذه المشاريع و يخص منها مشاريع تهويد القدس ومصادرة الحرم الإبراهيمي ومحاولات الإعتداء المتكررة على الحرم القدسي الشريف والسيطرة عليه وتقسيمه، إذ يرى فيها انتهاكا للمواثيق والأعراف والقوانين والإتفاقات الدولية، فإنه يدعو المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته نحو الشعب الفلسطيني ونحو حقوقه الوطنية المشروعة، من خلال تطبيق قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، بما في ذلك اللجوء إلى الباب السابع وفرض العقوبات الرادعة على دولة الإحتلال  والإنتهاء من الكيل بمكيالين

  سياسة التهجير والتهويد

يدين المؤتمر سياسة التمييز العنصري والإرهاب والقمع المنظمين التي تتبعها سلطات الإحتلال ضد أبناء الشعب العربي الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية المحتلة ومخاطر وقوع نكبة جديدة، تقود إلى تهجير وطرد عشرات الآلاف من المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية ومدينة القدس، في الوقت الذي يستقدم فيه العدو المحتل آلاف المستوطنين ليغتصبوا الأرض الفلسطينية ويقيموا المزيد من المستوطنات

الأسرى.. أسرى الحرية

يتوجه المؤتمر إلى الصامدين في زنازين العدو الإسرائيلي، أبطال الحركة الأسيرة من فلسطينيين وعرب، ويثمن عاليا نضالاتهم الصامتة وخوضهم معارك الأمعاء الخاوية، ومواقفهم التوحيدية التي أعطت نموذجا يحتذا به في صون الوحدة الوطنية في مواجهة العدو، ويدين المؤتمر سياسات العدو في اعتقال أبناء الشعب العربي الفلسطيني، والزج بهم في السجون والمعتقلات الإسرائيلية، معتمدا على أكثر القوانين تخلفا في العالم، ويرى في ذلك تأكيدا على فاشية العدو ونازيته، ويدعو في هذا الجانب لجان حقوق الإنسان والفعاليات القانونية الأوروبية والعالمية، للتحرك لدعم صمود الأسرى الأسطوري، والدفاع عنهم أمام المحاكم وكشف زيف العدالة الإسرائيلية، والمطالبة بإطلاق سراحهم وإعادتهم إلى عائلاتهم ليعيشوا أحرارا تحت شمس الحرية في وطنهم

 حصار قطاع غزة

يدين المؤتمر حالة الحصار التي يفرضها العدو الإسرائيلي على قطاع غزة، وما يحمله في طياته من آثار اجتماعية واقتصادية مدمرة لأهلنا في القطاع، ويدعو المجتمع الدولي إلى التحرك لفك هذا الحصار الظالم على أبناء الشعب العربي الفلسطيني، وإعادة إعمار ما دمره العدوان الإسرائيلي، داعيا في الوقت نفسه القوى العالمية المحبة للسلام، التحرك نحو القطاع المحاصر لتسليط الضوء على المآسي التي يعيشها أبناؤنا هناك ولا تصلح لمعيشة الكائنات الحية

الدور الأوروبي

يطالب المؤتمر الدول الأوروبية مزيدا من التطوير الإيجاب لسياساتها نحو القضية الفلسطينية ونضالات شعبنا في الحصول على حقوقه، ويدعو المؤتمر أبناء الشعب الفلسطيني في أوروبا، أفرادا ومؤسسات واتحادات، إلى رفع وتيرة التحرك في هذا الاتجاه، لكسب المزيد من الأصدقاء والتأييد لقضية شعبنا العادلة، وفي هذا السياق يدعو المؤتمر كافة المؤسسات الفلسطينية في منظمة التحرير الفلسطينية، للتحرك المنظم نحو أوروبا، وفق خطط وبرامج وأوراق عمل، تعزز من دور الجاليات والإتحادات والتجمعات الفلسطينية، وتفتح الباب لكسب المزيد من الأصدقاء والمؤيدين لقضيتنا الوطنية وعدالتها في قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس، والعمل على تعزيز وتفعيل المقاطعة، والتصدي للتطبيع وفضحه بما يخدم كفاح شعبنا وقضيته العادلة

مخيمات اللجوء في الشتات

يتوجه المؤتمر بالتحية إلى أهلنا الصامدين في مخيمات اللجوء، وإلى عموم أبناء شعبنا اللاجئين، ويثمن عاليا صمودهم وتصديهم لكل المشاريع البديلة لحق العودة إلى الديار والممتلكات التي هجروا منها، كما يحذر المؤتمر من خطورة تقليص خدمات وكالة الغوث الأونروا وأثرها السلبي على الحياة اليومية لسكان المخيمات وتجمعات اللاجئين في مخيمات لبنان وفي قطاع غزة أيضا، ويدعو الجهات المانحة من دول ومؤسسات (وفي المقدمة منها الدول الأوروبية) إلى الوفاء بالتزاماتها المالية نحو وكالة الغوث، وتأمين التمويل اللازم والكفيل بتطوير خدمات الوكالة وتحسينها، بما يستجيب لحاجات سكان المخيمات وتجمعات اللاجئين ويوفر لهم الحياة الكريمة إلى أن يحين موعد العودة إلى الديار والممتلكات التي هجروا منها عام 1948، كما ونطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته اتجاه أهلنا في مخيم نهر البارد وإعادة إعماره،  وكذلك أهلنا في مخيمات سوريا الفارين من الموت الى الموت، وقد أصبح البحر مقبرة لهم، إذ نطالب المجتمع الدولي بتقديم العون والمساعدة بما يكفل لهم حياة كريمة، كما ونطالب دول الطوق بفتح

أهلنا داخل الخط الأخضر

يتوجه المؤتمر بالتحية والتقدير إلى أهلنا في الأراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1948، ويشيد بالدور الذي تلعبه الجماهير الفلسطينية داخل الكيان الصهيوني، في التصدي لمشاريع تهويد المقدسات الفلسطينية والتصدي للسياسة العنصرية التي تتبعها سلطات الإحتلال،  والنضال لصون الشخصية الوطنية والقومية العربية الفلسطينية، ويؤكد المؤتمر إلى وقوفه  بكل قوة إلى جانب القادة الفلسطينيين العرب داخل الكيان الصهيوني ومساندتهم، وهم الذين تحيلهم السلطات الإسرائيلية إلى المحاكمات بذرائع وتهم مختلفة، الهدف منها إضعاف معنويات أهلنا في الأراضي العربية الفلسطينية التي احتلت عام 1948،  والمس بقدراتهم الكفاحية، كما يدين المؤتمر التصريحات الصهيونية المتكررة  والداعية إلى التهجير الجماعي لأهلنا في الأراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1948، بذريعة صون ما يسمى بيهودية الدولة الإسرائيلية، ويرى المؤتمر في هذه التصريحات، استعادة فجة للسياسيات النازية والفاشية وسياسة التمييز العنصري، ويضم المؤتمر صوته إلى صوت أهلنا في الأراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1948 مؤكدا على أن الأرض أرضنا، والوطن وطننا، والبلاد بلادنا، وأن آخر من أتى إليها هو أول من عليه أن يغادرها

تغليب المصلحة الوطنية العليا

يتوجه المؤتمر بنداء صادق وأخوي إلى الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية كافة في أوروبا، يدعوها فيه إلى تغليب المصلحة الوطنية العليا على المصالح الفردية والجهوية الضيقة،  والعمل الجاد على توحيد الأطر الشعبية والأهلية الفلسطينية، ورفع وتيرة تنسيق الجهود فيما بينها، بما يعزز من دورها ويمنحها زخما إضافيا في دعم قضية شعبنا ونضالاته، والعمل على إيجاد وتشكيل لجنة حوار تضم جميع المؤسسات الفلسطينية المتعددة في أوروبا من أجل توحيد جهودها والإتفاق على أوراق  عمل وبرامج  تخدم أبناء  شعبنا في الوطن والمهجر والشتات

وقف المفاوضات الفلسطينية مع الكيان الإسرائيلي

يتوجه المؤتمر للقيادة الفلسطينية بمطالبتها بوقف المفاوضات الجارية مع الإحتلال، والتي وفرت له  فرصة وغطاء لاستمراره في ممارسة سياساته العدوانية ضد أبناء شعبنا، ومصادرة المزيد من الأراضي وبناء المستوطنات وتوسيعها  والإعتداء على المقدسات والزج بأبنائنا في سجونه ومعتقلاته، ضاربا بقرارات الشرعية الدوليه وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة والإتفاقيات المبرمة عرض الحائط، كما ويطالب المؤتمر القيادة الفلسطينية بإنجاز انضمام فلسطين إلى المؤسسات الدولية والحصول على العضوية فيها مما يسهل اجراءات فضح سياسات الإحتلال العدوانية والمطالبة من خلالها بامتثاله لقوانين الشرعية الدولية

تدويل قضية اغتيال الشهيد القائد الأخ  أبوعمار

وبعد صدور نتائج التحليلات المخبرية التي أجريت في سويسرا من طرف محايد،  بثبوت استخدام مادة البولونيوم المشعة السامة في عملية اغتيال الشهيد  القائد أبوعمار، نطالب القيادة الفلسطينية بالتوجه الى محكمة الجنايات الدولية وإلى كل المحافل والمؤسسات الدولية، والمطالبة بتشكيل لجنة دولية تحقق في ملابسات استشهاد الأخ القائد أبوعمار، وتقديم الجناة للعدالة، سيما وأن اغتياله يشكل اغتيالا للقضية الفلسطينية،  وقد مر تسع سنوات على هذا المصاب الجلل

شكر وعرفان للأخوة والأخوات في بودابسـت

يتوجه المؤتمر بالتحية والشكر إلى الأخوة والأخوات في مدينة بودبست هنغاريا على الجهد الذي بذلوه لاحتضان أعمال المؤتمر وإنجاحه

عاشت وحدة شعبنا عبر مؤسساته في نضاله ضد الاحتلال والاستيطان

الخلود للشهداء ، الشفاء للجرحى ، الحرية للأسرى

المجد، كل المجد للوطن والمقاومة


Foto


 إتحاد  وهمي صنع في هنغاريا يزعم قيادته الرمحي مالك فنادق زارا 

يحرض على مؤتمر فلسطيني إتحاد قائم منذ عام 2005 في جنيف مرورا في المدن الأوروبية 

بدأ من رشلونة  – فينا – أوترشت الهولندية – يوتيبوري السويدية  ووصولا إلى بودبست الهنجارية

افاد الدكتور المهندس أحمد محيسن, نائب رئيس اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا

بأن المدعو “مازن الرمحي” بات يحرض على مؤتمر إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا المزمع عقده في بودبست  في السادس عشر والسابع عشر من شهر نوفمبر من العام الجاري 2013

وقال د. محيسن بان الرمحي الذي بات يحرض على تخريب العمل الفلسطيني هو أصلا ليس مدعوا لحضور مؤتمر الإتحاد

وأضاف: بأن “الرمحي” كان قد فصل له وعلى مقاسه ما أسموه  اتحاد الجاليات في اوروبا, وقد تم ذلك أيضاً في بودبست حيث يقم “الرمحي”, حيث لم أننا لم نتعرض له ولمؤتمره من قريب أو بعيد

وتساءل د. مجيسن: لمصلحة من يتم العمل على تخريب اي عمل لا يخرج من تحت عباءتهم؟؟


وصلتنا الدعوة فيما أدناه من اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا

وهو الأتحاد الرئيسي للجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية المنبثق عن لقاء جنيف عان 2005, والذي سبق وعقد في برشلونة

ومن ثم هولندا والسويد, والعاصمة النمساوية فيينا

Itihad
دعوة
معا نحو الإرتقاء بمكانة الجالية الفلسطينية في أوروبا والإنتصار لقضية شعبنا

الأخوة والأخوات في الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا
انسجاما مع الأصول المرعية في دستور الإتحاد وتطبيقا لمواده.. وإيمانا منا بعقيدة تداول تحمل المسؤولية في المؤسسة.. وضرورة مشاركة جميع مكونات المجتمع الفلسطيني في المساهمة بصياغة القرارات الفلسطينية.. الكل من موقعهم وأماكن تواجدهم وبكل طاقاتهم وقدراتهم.. على أرضية الديمقراطية التشاركية والتوافقية الأخوية.. ونبذا لمؤسسة الفرد الواحد والتفرد في صناعة القرارات.. وإلى الأبد..  تدعوكم  الهيئة الإدارية لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا..  للحضور والمشاركة في المؤتمر الثاني المقرر عقده في العاصمة الهنغارية بودبست يومي 2013/ 11/ 17-16
وقد وجهت الهيئة الإدارية للإتحاد الدعوة رسميا لحضور هذا المؤتمر.. لكل من الأخ زكريا الأغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.. رئيس دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية.. وكذلك الرفيق تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.. رئيس دائرة المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية
ملاحظة: من أجل مراعاة الحجز في النفدق وترتيب الأمور اللوجستية للمؤتمر.. يرجى التواصل مع عضو الهيئة الإدارية في بودبست الأخ الدكتور فلاح صالحة – بودبست لغاية موعد اقصاه 2013/ 11/10  
    هاتف:  0036203135208salha [at] t-online [dot] hu عنوان د.فلاح صالحة    

اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا
د.جمال نافع /رئيس الاتحاد


اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في اوروبا
 
بيان
لقاء الهيئة الإدارية لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا
مع الأخت سفيرة فلسطين في ألمانيا الدكتورة خلود دعيبس

إنطلاقا من إيماننا بضرورة الحفاظ على التواصل الفلسطيني بكل مؤسساته وهيئاته، وإيماننا منا أيضا بضرورة رص الصفوف وتبادل وجهات النظر التي تقدمنا لتحقيق المصلحة الوطنية العليا في التحرير ونيل الحرية والإستقلال، التقى وفدا ممثلا للهيئة الإدارية لإتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات لفلسطينية في أوروبا، بالأخت السيدة خلود دعيبس سفيرة فلسطين في ألمانيا في مقر السفارة، وذلك عندما عقدت الهيئة الإدارية للإتحاد اجتماعها الدوري في العاصمة الألمانية برلين يوم ألسبت الموافق 28-9-2013 من أجل إنجاز كافة الضرورات لإنجاز أعمال المؤتمر الثاني لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا، الذي تقرر انعقاده بتاريخ 16/11/2013 في مدينة بودابست/ هنغاريا

berlin 
لقد كان لقاء وديا تم فيه التعارف،  سيما وأن الأخت السفيرة الدكتورة خلود دعيبس تتحمل مسؤليتها كسفيرة لفلسطين في ألمانيا منذ فترة لا تتجاوز الشهرين، وقد قام الوفد بإطلاع الأخت السفيرة على وضع الجالية الفلسطينية وتبادل الآراء معها حول تحقيق أفضل السبل لتطوير الوضع الفلسطيني في أوروبا وضرورة توحيد الجهود لدعم شعبنا ومناصرة قضاينا الوطنية والتمسك بالحقوق الثابتة لشعبنا العربي الفلسطيني وتكثيف العمل الجاد بالإهتمام بالأجيال الناشئة في أوروبا وتكثيف الضغط السياسي لإنهاء الإحتلال وتحقيق الإستقلال الناجز

وقد شكرت سعادة السفيرة دعيبس وفد الهيئة الإدارية للإتحاد على اللقاء الأخوي، وأكدت على ضرورة استمرار التواصل ووعدت بوضع كل إمكانيات سفارة فلسطين في خدمة العمل الوطني على الساحة الأوروبية

بدوره تقدم وفد الهيئة الإدارية للإتحاد بالشكر الى سعادة السفيرة للروح الوحدوية التي سادت اللقاء وقام بدعوتها لحضور المؤتمر الثاني للاتحاد في بودابست، والذي نأمل ان يشكل دفعة جديدة للعمل الفلسطيني على الساحة الأوروبية

عاش نضال الشعب العربي الفلسطيني
النصر لقضيتنا العادلة
وحدة الجالية جزء من وحدة شعبنا
الهيئة ألإدارية لإتحاد ألجاليات وألمؤسسات والفعاليات ألفلسطينية في أوروبا


Liebe Freunde, liebe an Nahost Interessierte,
 
anbei wie allmonatlich der Kalender von Veranstaltungen zum Thema Nahost. Wir hoffen, dass es uns gelungen ist, alle uns zugegangenen Meldungen ordentlich zu verarbeiten.

Dennoch: bitte
a) Fehler, Auslassungen, Änderungen schnell an uns melden, damit wir die On-line-Version des Kalenders korrigieren können.
b) vor dem Besuch einer Veranstaltung noch einmal nachsehen, ob sich eine Änderung ergeben hat.  Die Gegner freier Meinungsäußerung sind aktiv und haben in der letzten Zeit wiederholt Veranstaltungen zu verhindern versucht,  so z.B. die Vorgänge um das Symposium PALÄSTINA / Frieden auf Basis von Gerechtigkeit, dokumentiert hier: http://www.themen.palaestina-heute.de/URANIA_knickt_ein/urania_knickt_ein.html oder die Geschehnisse in Nürnberg, die wir demnächst auch in www.palaestina-heute.de dokumentieren werden.
Die Einschätzung von Gabi Weber teilen wir, die sie in einer Mail im Zusammenhang mit der Urania-Affaire schrieb:
Es ist an der Zeit , zu erkennen, dass der Einsatz für Freiheit in Palästina längst auch einen Einsatz für unsere eigene Freiheit und unsere fundamentalen Rechte bedeutet!
 
Aus Berlin grüßen
Renate und Frank

Renate und Frank Dörfel
Breisgauer Str. 7    
14129 Berlin   
030-80582724


بمشاركة 40 سائق دراجة من اكثر من عشرين جنسية عربية واجنبيه
مبادرة الدراجات الهوائيه من اجل غزه تصل الى وسط العاصمة برلين
لافي خليل
نحن مبادرة غير ربحية تشكلت على اثر الحرب العدوانية على غزه اواخر عام 2008 وأوائل عام 2009 من شباب وشابات آلمهم المشهد الحاصل هناك, واخذوا على عاتقهم من خلال السفر على الدراجات الهوائية بين المدن والبلدان المختلفة جمع التبرعات لاطفال واهالي غزة المحتاجين ولاشقائهم في المخيمات الفلسطينية في لبنان. هكذا قدم  الشاب الفلسطيني محمد طهبوب المولود في دبي والمشارك بهذه الحملة تعريفا باهداف ومنشأ المبادرة الانسانيه هذه

ويذكر انه وسط  دهشة المارة وحفاوة ابناء الجالية الفلسطينية في المانيا وصل حوالي اربعون سائق دراجة هوائية يرتدون زي العلم الفلسطيني ويهتفون للحرية في فلسطين ساحة 8 ملرس امام بوابة برلين الرئيسية  براندن بورغ . وكان في استقبالهم والترحيب بهم عضو المكتب التنفيذي للجالية الفلسطينيه في المانيا نائب الرئيس السيد نادر  السقا وممثلة عن السفارة الفلسطينية في برلين كذلك عدد من ابناء وبنات الجالية الفسطينية والعربية

وفي لقاؤنا مع المتحدث الرسمي للمبادرة قال اننا قدنا حملات تبرعات لصالح مؤسسات خيرية وجمعيات اهليه في غزه في السنين السابقه, فمثلا سنة 2009 قمنا بمشاركة  27 من الشباب بقطع مسافة  320كم بين لندن وباريس وجمعنا ما يقارب 90 الف دولار لشراء ادوية ومعدات طبية وفي السنة التي تلتها جمعنا في ايطاليا حوالي 140 الف دولار لصالح قطاع التعليم وكذلك الحال في السنين التالية في تركيا وفي الاردن

هذا العام كانت المانيا هدف حملة جمع التبرعات هذه والتي نامل ان نجمع ما يقارب من ال 230 الف دولار لصالح مؤسسة اغاثة الاطفال الفلسطينين PCRF ووفقنا بجمع 75% من المبلغ وسنواصل جهودنا حتى نصل الى هدفنا المنشود

ومن الجدير ذكره ان المشاركين في هذه المبادرة والذي يشكل الفلسطينيون 20% فقط منهم, ينتمون الى جنسيات عربية واجنبيه وقادمون من بلدان مختلفة من العالم لا تربطهم بفلسطين سوى الرابطة الانسانيه والتي تميل في صفائها الى كره الظلم ونصرة الحق والوقوف الى جانب المظلوم

IMG_0918.jpg


Einladung
 
Symposium & Podiumsdiskussion
Palästina – Frieden auf Basis von Gerechtigkeit
 
Palästina leidet nun seit fast sieben Jahrzehnten unter einer völkerrechtswidrigen Besatzung. Das Leid der Bevölkerung Palästinas geht unvermindert weiter und wird von Tag zu Tag unerträglicher. In Gaza, dem quasi größten Freiluftgefängnis der Welt, leben eine Millionen Menschen unter menschenunwürdigen Zuständen. Mord, Landraub, willkürliche Verhaftungen ohne jeglichen Prozess und systematische Vertreibung von mehreren Millionen Palästinensern sind das bittere Resultat der jahrzehntelangen Besatzung.
 
Ist Frieden im Heiligen Land auf Basis von Gerechtigkeit und Gleichberechtigung möglich?
 
Wir laden ein zu einer Vortrags- und Diskussionsveranstaltung über die Lage in Palästina aus Sicht der Experten/innen aus Deutschland, die ihre persönlichen Erfahrungen und Ergebnisse jahrelanger Forschungsarbeit präsentieren werden.
 
Wir würden uns freuen, Sie an dieser Veranstaltung begrüßen zu dürfen.
 
Palästina – Frieden auf Basis von Gerechtigkeit
Symposium & Podiumsdiskussion
 
mit
 
Der zionistische Siedlerkolonialismus in Palästina: Apartheid und ethnische Säuberung
Petra Wild, ­­Autorin des im März 2013 erschienenen Buches „Apartheid und ethnische Säuberung in Palästina. Der zionistische Siedlerkolonialismus in Wort und Tat“
 
Kein Friede ohne Würde Kurzvortrag mit Filmbeispielen aus dem Medienpaket „Wir weigern uns Feinde zu sein“.
Stefanie Landgraf (Kommunikationswissenschaftlerin und Filmautorin) und Johannes Gulde (Regisseur und Medienpädagoge)
 
Die Ohnmacht der Mächtigen im Nahostkonflikt
Raif Hussein, Politologe und Nahost-Experte, Vorsitzender der Deutsch-Palästinensischen Gesellschaft Deutschland e.V. (DPG) und Vorsitzender der Palästinensischen Gemeinde Deutschland e.V. (PGD)
 
Als Deutsche für Palästina? – Erfahrungen mit einem schwierigen Unterfangen
Dr. Gabi Weber, Ärztin und Mit-Gründerin des Cafe Palestine Freiburg e.V.
 
Die Rolle Deutschlands gegenüber Palästina
Dr. Yavuz Özoğuz, Islamexperte und Publizist, Leiter der Enzyklopädie des Islam – eslam.de und muslim-markt.de
 
Freitag, 16.08.2013
18.00 – 21.30 Uhr
 
Urania Berlin
An der Urania 17
10787 Berlin
 
Anmeldung:
Interessenten werden gebeten, sich per E-Mail anzumelden:
Telefon: 030 – 740 715 400  –  Telefax: 030 – 740 715 419  –  seminare [at] irankultur [dot] com
 
Wir bitten um Verständnis, dass aufgrund der Platzbeschränkung nur angemeldete Interessenten am Symposium teilnehmen können. Um Antwort wird gebeten bis zum 12.08.2013.
Weitere Informationen und das Programm entnehmen Sie bitte dem Anhang.
 
seminare [at] irankultur [dot] com
Tel.: +49 (30) 740 715 407
 
Kulturabteilung der Botschaft
der Islamischen Republik Iran
Drakestr. 3, 12205 Berlin
 
Tel.: +49 (30) 740 715 400
Fax: +49 (30) 740 715 419
 
info [at] irankultur [dot] com


Foto


dead-1


قرار المشاركة الفلسطينية في مفاوضات واشنطن تجاوز لقرارات الهيئات القيادية في م.ت.ف

المشاركة تمت خارج الالتزام بمتطلبات العملية التفاوضية كما اجمعت عليها كل الفصائل والقوى والشخصيات الوطنية الفلسطينية
ندعو اللجنة التنفيذية للعمل على تصحيح الموقف والزام المفاوض الفلسطيني بقراراتها
ندعو إلى استئناف الهجوم السياسي  والدبلوماسي مع اقتراب انعقاد الدورة الجديدة للجمعية العامة للأمم المتحدة بالانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية، العدل الدولية، اتفاقات جنيف ، مجلس حقوق الانسان للأمم المتحدة

صرح مصدر مسؤول في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بما يلي

 مشاركة الوفد الفلسطيني في لقاء واشنطن الثلاثي لاستئناف المفاوضات الفلسطينية – الاسرائيلية “قرار خاطئ” وقد تجاوز به أصحابه ما اتخذته الهيئات الفلسطينية الجماعية من قرارات تتعلق بضوابط المشاركة في المفاوضات وتوفير متطلباتها

ولاحظ المصدر أن المشاركة تمت من قبل الوفد الفلسطيني خارج الالتزام الذي اجمعت عليه كل الفصائل والقوى والشخصيات الوطنية الفلسطينية من متطلبات وهي وقف شامل للاستيطان؛ والاعتراف الاسرائيلي بحدود 4 حزيران (يونيو) 67، واعتماد قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة مرجعية للمفاوضات؛ واطلاق سراح الاسرى القدامى

وقلل المصدر المسؤول من أهمية ما سميّ “بضمانات كيري للجانب الفلسطيني، التي تلغيها الضمانات الاميركية لاسرائيل”، والتي تكرر لعبة الضمانات الامريكية المتعارضة دون الزام اسرائيل بحدود 1967

ولاحظ المصدر أن الوفد الفلسطيني يتشكل من لون سياسي واحد، ما يلقي الضوء على خارطة المواقف الفلسطينية من مسألة المشاركة في المفاوضات، ودعا المصدر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والتي كانت رفضت بالاجماع، ما عدا صوت واحد، المشاركة في هذه المفاوضات، إلى الاجتماع الفوري، والعمل على تصحيح الموقف الفلسطيني عبر الزام المفاوض الفلسطيني بقرارات الاغلبية، وبضرورة الالتزام بمتطلبات العملية التفاوضية، كما اجمعت عليها الحالة الوطنية في قرارات القاهرة أيار/ مايو 2011 وشباط (فبراير) 2013

ودعا المصدر باسم الجبهة الديمقراطية والاجماع الوطني، القيادة الفلسطينية واللجنة التنفيذية إلى استئناف الهجوم السياسي والدبلوماسي مع اقتراب افتتاح الدورة الجديدة للجمعية العامة للأمم المتحدة، بالاستناد إلى القرار الاممي 491 ومفاعيله، بالاعتراف بفلسطين دولة مستقلة تحت الاحتلال بحدود الرابع من حزيران 67 وعاصمتها القدس الشرقية المحتلة وعضو مراقب في الجمعية العامة بالانضمام إلى مؤسسات الأمم المتحدة وخاصة المحكمة الجنائية الدولية، محكمة العدل الدولية، اتفاقات جنيف الرابعة، مجلس حقوق الانسان للأمم المتحدة

Austrian Flag
Bild aus dem Parlament
000_5151A
000_2207A

Advertising? Werbung? Click on the picture below. Klicken Sie auf das Bild unten. kawther [dot] salam [at] gmail [dot] com

000_8696b_edited-1

Advertising? Werbung? Click on the picture below. Klicken Sie auf das Bild unten. kawther [dot] salam [at] gmail [dot] com

Related Books


Support this site by buying these books at Amazon. Thank you!

000_4195A
000_4229A
000_1418A
Der Stephansplatz

Der Stephansplatz

Johann Strauß

Johann Strauß

000_8728

Volksgarten

Nikon (57)

Kurpark Oberlaa

000_2638A

Verbrechen in Israel

Add to Netvibes Creative Commons License