Dr. Tayseer ِAl-Tamimi

21احتراما وتقديرا لمراسلات الشيخ الدكتور تيسير التميمي قاضي القضاة رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي في مقر ديوان قاضي القضاة في رام الله سيتم نشر مجموع النشرات الصحفية التي تصل الينا من مكتبه وذلك لتزويد القراء  بها. الدكتور الشيخ التميمي اعرفه  معرفة شخصية  وذلك في مسقط راسي فلسطين ومن خلال عملي الصحفي حيث التقيت الدكتور تسير في جميع المواقع الاجتماعية  والثقافية والسياسية والدينية. التقيته في مسيرات الغضب ضد ممارسات الاحتلال الاسرائيلي. وفي العديد  من المؤتمرات والندوات المحلية والدولية واجريت معه العديد من اللقاءات التي اثبت خلالها كفاءته النادرة في الحديث  في مختلف الامور الى جانب حوارات الاديان التي وضح من خلالها بان رسالة الاسلام الحنيف والشريعة الاسلامية انما هي رسالات سلام وتآخي واحترام  للاديان الاخرى. الى جانب ذلك فقد انصف الدكتور المراة حقوفها الشرعية وذلك في مجمل القرارات الصادرة عن مكتبه وكان آخرها تعيينه للنساء كقاضيات في المحاكم الشرعية . سنبدا بنشر رسائل سماحة الشيخ الدكتور تيسير التميمي في هذه الزاوية كما سنفتح المجال امام تعليقاتكم


خلال مسيرة للقضاة الشرعيين انطلقت من الحرم الابراهيمي الشريف

عقد المجلس الأعلى للقضاء الشرعي في فلسطين اليوم اجتماعاً برئاسة الشيخ الدكتور تيسير التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس المجلس وبحضور جميع قضاة المحاكم الشرعية في المحافظات الشمالية، اجتماعا في الحرم الإبراهيمي الشريف وذلك لبحث مخاطر وتداعيات إجراءات تهويد مدينة القدس ومقدساتها واقتحامات ساحات المسجد الأقصى المبارك المتكررة والمتواصلة من قبل الجماعات اليهودية المتطرفة ومنع الصلاة  فيه، إضافة إلى إدراج الحرم الإبراهيمي الشريف ومسجد بلال بن رباح وأسوار القدس ضمن قائمة المواقع الأثرية اليهودية

وفي أعقاب الاجتماع قاد الدكتور التميمي مسيرة منددة بالإجراءات الإسرائيلية ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين بمشاركة أصحاب الفضيلة القضاة الشرعيين وجمهور غفير من المواطنين، حيث جدد سماحته تأكيده ان سلطات الاحتلال تنظر إلى العام 2010 على أنّه عام حسم مصير القدس عاصمة يهوديّة السكان والدين والثقافة، في ترجمةٍ مباشرةٍ لمقولة الدولة اليهوديّة الصافية التي يتبناها المحتلّ الإسرائيلي، مشيرا الى ان الممارسات الإسرائيلية ضد المدينة المقدسة ومقدساتها هي الأخطر والأكثر تصعيدا منذ احتلال المدينة العام 1967

ووضح قاضي القضاة ان من حق الشعب الفلسطيني ان يقاوم الاحتلال ويرفض ما يقوم به من تدنيس للمقدسات، وتحويل المساجد الى كنس يهودية وان يدافع عن حقه وقضيته، مشيرا ان المواجهات في القدس والمسيرات في الضفة وقطاع غزة لا تكفي إذا لم تنهض الأمة بأسرها بحراك جماهيري سياسي وبكل الطاقات والإمكانيات المادية والبشرية الهائلة، وعدم الاكتفاء ببيانات التنديد والشجب
وبين الدكتور التميمي ان مساجد وكنائس فلسطين عصية على محاولات التهويد، ولا يمكن أن تتآكل مع احتلال يحاول أن يغير هويتها

وأكد الشيخ التميمي ان الاحتلال الإسرائيلي يمارس عملية تطهير عرقي وتهجير أهلها الفلسطينيين، مشيرا إلى أن هذه التحديات تستوجب من كافة الفلسطينيين الوحدة والدفاع عن القدس والقضية الفلسطينية. وحذر التميمي من ان الاحتلال ماضي بمشاريعه التوسعية والعدوانية على كل الصعد، مؤكدا أن الفلسطينيين لن يمكنوا الاحتلال من المسجد الأقصى المبارك بكل الأحوال، داعيا الأمتين العربية والإسلامية إلى دعم صمود الشعب الفلسطيني ماديا ومعنويا في مواجهة الاحتلال ومشاريعه التهويدية


في كلمته امام المؤتمر

في كلمته أمام المؤتمر الثاني والعشرين للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في القاهرة

سماحة الشيخ الدكتور تيسير التميمي قاضي قضاة فلسطين يدعو العلماء

إلى القيام بواجبهم في الدفاع عن سائر مقدسات الأمة في مدينة القدس وفلسطين

القاهرة ـ ألقى قبل قليل سماحة الشيخ الدكتور تيسير التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي كلمة أمام المؤتمر الثاني والعشرين للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية والذي يعقد هذا العام بعنوان “مقاصد الشريعة وقضايا العصر” في الفترة من 22-25 من هذا الشهر ، ويحضره نخبة من العلماء في ثمانين وفداً يمثلون البلاد العربية والإسلامية والجاليات والمنظمات الإسلامية في العالم .

وأطلع سماحته علماء الأمة على ما يجري في مدينة القدس من تهويد لها وتغيير لمعالمها وتطهير عرقي فيها بتهجير أهلها وعزلها عن محيطها الفلسطيني ، ووضعهم أمام مسؤولياتهم العقدية والدينية في قيادة الأمة للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك الذي يمثل جزءاً مهماً من عقيدتهم وكرامتهم

ووضح قاضي قضاة فلسطين للمؤتمر تداعيات قرار حكومة الاحتلال الإسرائيلي الأخير ضم الحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل ومسجد بلال بن رباح في مدينة بيت لحم إلى قائمة التراث الديني اليهودي ، مبيناً خطورة الحرب التي تشنها سلطات الاحتلال على أرض فلسطين ومقدساتها

وطالب الدكتور التميمي المؤتمر رفع توصيات إلى مؤتمر القمة العربية القادم بإعداد برنامج عمل متكامل للدفاع عن القدس ومقدساتها ، وطالبه أيضاً بدعوة منظمة المؤتمر الإسلامي إلى عقد مؤتمر على مستوى القمة لمواجهة التحديات الخطيرة التي تتعرض لها مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك وكافة المقدسات في فلسطين

ومن جانبهم فقد وافق جميع أعضاء الوفود على إدراج هذه التوصية في البيان الختامي الذي سيصدر عن المؤتمر في جلساته الختامية

دائرة العلاقات العامة والإعلام

ديوان قاضي القضاة/المجلس الأعلى للقضاء الشرعي

القدس ـ فلسطين 9 ربيع الأول 1431 هـ الموافق 23/10/2010 م


استنكر اليوم سماحة الشيخ الدكتور تيسير التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي إعلان بنيامين نتانياهو رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي ضم الحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل ومسجد بلال بن رباح في مدينة بيت لحم إلى قائمة المواقع التراثية ، والتي ستضم أيضاً أماكن أخرى كثيرة من بينها قبر يوسف في نابلس ، ورصد أكثر من (500) خمسمائة مليون شيقل للنهوض بها وتطويرها حفاظاً على التراث اليهودي

واعتبر سماحته هذا القرار بمثابة إعلان حرب على المقدسات الإسلامية في فلسطين ستؤدي إلى نشوب حرب دينية في المنطقة لا تبقي ولا تذر مما يهدد الأمن في المنطقة بأسرها بل في العالم كله ، مشيراً إلى أن ممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلية وإجراءاتها ضد المقدسات باطلة لمخالفتها الشرائع الإلهية والقوانين والمواثيق الدولية ، ومحذراً من أن هذا الإعلان يأتي في إطار العدوان على المسجد الأقصى المبارك وممهد للهيمنة الكاملة عليه ثم هدمه وإقامة الهيكل المزعوم مكانه

وقال الدكتور التميمي إن المجزرة الوحشية التي ارتكبها السفاح المجرم باروخ جولدشتاين في الحرم الإبراهيمي الشريف وما تبعها من تقسيم للحرم واستيلاء على أجزاء كبيرة منه لا تنشئ حقاً لليهود فيه ، مؤكداً أنه مسجد إسلامي خالص بكل أجزائه ومكوناته يختص به المسلمون وحدهم

وناشد قاضي قضاة فلسطين الأمتين العربية والإسلامية قادة وحكومات ومنظمات وشعوباً التحرك الجدي العاجل لدرء هذا الخطر الجديد والعدوان العلني على المقدسات في فلسطين ، محملاً المجتمع الدولي ومؤسساته المسؤولية الكاملة عن ترك العنان لسلطات الاحتلال لتنتهك كل الحرمات ولتقترف الجرائم ضد المقدسات في الأراضي المحتلة وضد كل ما هو فلسطيني

دائرة العلاقات العامة والإعلام
ديوان قاضي القضاة/المجلس الاعلى للقضاء الشرعي
القدس ـ فلسطين 21/2/2010 م


داعياً منظمة المؤتمر الإسلامي إلى عقد مؤتمر قمة عاجل لبحث الأخطار المحدقة بهما
الدكتور الشيخ تيسير التميمي قاضي قضاة فلسطين يستهجن تجاهل المنظمة ما تتعرض له مدينة القدس من إجراءات التهويد وما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك من انتهاكات

القدس ـ فلسطين1/1/2010 م / دعا سماحة الدكتور الشيخ تيسير التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي وخطيب الحرم الإبراهيمي الشريف في خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم في الحرم الإبراهيمي الشريف منظمة المؤتمر الإسلامي إلى عقد مؤتمر قمة عاجل لبحث ما يحدق بمدينة القدس من أخطار التهويد والإجراءات غير القانونية التي تتخذها سلطات الاحتلال الإسرائيلية فيها ، وما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك من انتهاكات لحرمته واعتداء على قدسيته .
وأكد سماحته أن إسرائيل ماضية في تنفيذ مخططاتها التهويدية في القدس ، فهي تواصل تغيير هويتها العربية والإسلامية وطمس معالمها الحضارية ، وتحاول تفريغها من أهلها بهدم بيوتهم وإخراجهم منها عنوة وبمصادرة أراضيهم لإقامة البؤر الاستيطانية مكانها ، وبسحب هوياتهم وفرض الضرائب الباهظة عليهم  ومنعهم من البناء وعزلهم عن محيطهم الفلسطيني بالجدار العنصري الذي الْتهم أراضيهم كل ذلك لتهجيرهم القسري منها ، مشيراً إلى الإجراءات التي تتخذها سلطات الاحتلال الإسرائيلية بشأن المسجد الأقصى المبارك بهدف الهيمنة عليه ، فالحفريات تحت أساساته وبناء الكنس في محيطه يجري في تسارع واضح ، ومنع المسلمين دخوله والصلاة فيه مقابل دعم وحماية الجماعات اليهودية المتطرفة التي تكرر محاولاتها اقتحامه لتدنيسه والمساس بقدسيته .
وقد استهجن الدكتور التميمي موقف منظمة المؤتمر الإسلامي التي تضم في عضويتها سبعة وخمسين دولة عربية وإسلامية وتمثل ملياراً ونصف المليار من أبناء الأمة الإسلامية ، والتي أنشئت خصيصاً لحماية مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك بعد حريقه عام 1969 ، فقد صدرت النداءات والاستغاثات عن أهل فلسطين ورجالاتها وعلمائها ، واقتصرت استجابة المنظمة عليها بيانات قليلة لا تسمن ولا تغني من جوع تصدر عنها بين الفينة والأخرى ، ولا تتناسب وعظم وخطورة الهجمة الاحتلالية الشرسة ضد القدس ومقدساتها ، مضيفاً أن حالة الضعف التي تعاني منها الأمة وردود الفعل الباهتة هي التي تشجع إسرائيل على المضي في تنفيذ مؤامراتها ضد القدس والمسجد الأقصى المبارك .
وناشد قاضي قضاة فلسطين أبناء الشعب الفلسطيني وفصائله الإسراع في رص الصفوف وتحقيق الوحدة الوطنية ، فإن حالة الانقسام التي تسيطر علينا تؤثر في قضيتنا وتضعف موقفنا ، فإننا يجب أن نعوّل على أنفسنا في مواجهة هذه الإجراءات والتصدي لها وإفشالها ، فهي قضيتنا أولاً وأخيراً قبل أن تكون قضية العرب والمسلمين كافة .
دائرة العلاقات العامة والإعلام
ديوان قاضي القضاة/المجلس الاعلى للقضاء الشرعي


سماحة الشيخ الدكتور تيسير التميمي قاضي قضاة فلسطين : القيم الدينية
وحقوق الإنسان المشروعة ينبغي عدم إخضاعها للاستفتاء

القدس- 8/12/2009- استقبل اليوم سماحة الدكتور الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات بمكتبه في مدينة رام الله سعادة السفير السويسري لدى السلطة الوطنية الفلسطينية السيد رونالد ستايننجر
وتناول اللقاء الاستفتاء الذي جرى في سويسرا بشأن حظر بناء مآذن المساجد هناك، إضافة إلى التحريض المستمر من قبل حزب الشعب السويسري اليميني المتطرف ذي الأغلبية البرلمانية وإطلاقه المزيد من المبادرات والحملات ضد ما أسماه “انتشار الإسلام في سويسرا” وتشمل قائمة المبادرات الجديدة حظر ارتداء الحجاب في الأماكن العامة، فضلاً عن منع المسلمين بناء مقابر خاصة بهم

IMG_1553

وأكد قاضي القضاة أن القيم االدينية وحقوق الانسان المشروعة واحترام الديانات الأخرى ينبغي عدم إخضاعها للاستفتاء ، معتبراً التحريض ضد الإسلام والمسلمين وحظر بناء المآذن وإعلان بعض الأحزاب اليمينية المتطرفة في أوروبا نيتها إطلاق مبادرات مشابهة مؤشراً خطيراً على تراجع الحرية الدينية في أوروبا، وبالأخص سويسرا التي تعتبر واحة للحرية والتسامح الديني .
وأضاف سماحته أن حظر بناء المآذن في سويسرا يتعارض كلياً مع تعاليم وتوجيهات كافة الشرائع الإلهية ، وفيه مخالفة صريحة لما أجمع عليه العالم من المواثيق كالإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، والاتفاقية الدولية حول التنوع الثقافي ، ومع المبادرة الدولية لتحالف الحضارات
وأشاد رئيس الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات بالدور الهام  الذي تلعبه سويسرا وحياديتها واحترامها لحقوق الإنسان ، معرباً عن أمله بأن تتخذ الحكومة السويسرية الإجراءات الدستورية للحيلولة دون تطبيق هذا الحظر ، والعمل على وقف حملات التحريض ضد الإسلام والمسلمين
ودعا الدكتور التميمي المسلمين إلى تجنب ردات الفعل العشوائية والعاطفية أو غير المجدية في مواجهة هذا القرار ، وإتباع الأساليب القانونية لمقاومته والتوجه إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ومحكمة العدل الدولية .
من ناحيته أوضح السفير السويسري موقف حكومة بلاده من نتيجة الاستفتاء الخاص بمنع بناء مآذن جديدة في سويسرا، مؤكداً أن حكومته غير مرتاحة لنتيجة الاستفتاء، وأنها تسعى للمحافظة على الحريات الدينية فيها ؛ إذ إنها معنية بعلاقات حسنة مع المسلمين في مختلف أنحاء العالم، شاكراً سماحة الدكتور التميمي على الدور الهام الذي يضطلع به على مستوى العالم على جميع الأصعدة وبالأخص مجال الحوار والتفاهم بين أتباع الأديان والحضارات، واعدا برفع الملاحظات الهامة التي أبداها سماحة الشيخ التميمي الى الحكومة السويسرية للعمل بها
دائرة العلاقات العامة والإعلام
ديوان قاضي القضاة/المجلس الأعلى للقضاء الشرعي


واصفا إياها بالوحشية والهمجية
الدكتور الشيخ تيسير التميمي قاضي قضاة فلسطين:  يدين جريمة دهس  الشاب مسودة والتنكيل به ويطالب بتوفير حماية دولية للشعب الفلسطيني
القدس- 3/12/2009: أدان سماحة الدكتور الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات جريمة دهس الشاب وسيم أسامة مسودة  على يد احد المستوطنين المتطرفين وتكرار عملية الدهس والرجوع على جسده والتنكيل به مدعوما بقوات كبيرة من جيش وشرطة الاحتلال الاسرائيلي مما أدى الى إصابته بجراح بالغة، واصفا إياها بالجريمة الوحشية والهمجية التي قلما عرف التاريخ مشابهات ومماثلات لها، مضيفا انه لا يمكن اعتبار ما جرى مجرد حدث عابر لن يتكرر بل هو سياسة مخطط لها، وتطبيقا حرفيا لفتاوى حاخامات اليهود المتطرفين الداعية الى قتل كل فلسطيني وعربي.
وأكد قاضي القضاة ان حكومة الاحتلال الاسرائيلي تقدم الدعم الكامل للمستوطنين وتقوم بحمايتهم مستذكرا جريمة قتل المواطن تيسير الكركي والمواطن امجد أبو خضير والطفل محمد نصار من القدس واحمد علي من قلقيلية ومحمد سلامة ومحمد حلمي ومروان الطميزي من قضاء الخليل والطفلة سارة عبد العظيم من قضاء نابلس وشادي احمد زعول من قرية حوسان قضاء بيت لحم والطفل احمد الخفش من سلفيت ومحمد شلش من رام الله والمجزرة التي وقعت في ساحات المسجد الأقصى المبارك ومجزرة الحرم الإبراهيمي الشريف، مشيرا انه من أصل أكثر من 600 جريمة قتل قام بها مستوطنون ضد فلسطينيين، لم يقدم إلى المحاكمة سوى 20 من القتلة، وأقصى عقوبة وقعت عليهم هي السجن ستة أشهر مع وقف التنفيذ.
وأوضح الدكتور التميمي ان هناك عدة تنظيمات إرهابية تابعة للمستوطنين تمارس أعمال القتل والاعتداءات والانتهاكات ضد المواطن الفلسطيني في مختلف الأراضي الفلسطينية وأخطرها موجود في مدينة الخليل ومدينة القدس.
وطالب رئيس الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات المجتمع الدولي الى  توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الأعزل أمام هجمات المستوطنين المتواصلة، وجرائم التطهير العرقي واسعة النطاق التي تمارسها قوات الاحتلال الاسرائيلي، داعيا الى تفكيك جميع البؤر الاستيطانية وإخراج جميع المستوطنين من مختلف المدن الفلسطينية .
دائرة العلاقات العامة والاعلام
ديوان قاضي القضاة/المجلس الاعلى للقضاء الشرعي


الدكتور الشيخ تيسير التميمي قاضي قضاة فلسطين: قرار منع بناء المآذن في سويسرا عنصرية وتطرف ديني وتحريض ضد المسلمين في أوروبا
القدس 1-12 – أدان سماحة الدكتور الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات منع بناء المآذن في سويسرا بناء على نتيجة استفتاء قامت به الحكومة السويسرية بعد الحملة الدعائية غير المسبوقة التي قادها ما يسمى بـ “حزب الشعب السويسري اليميني المتطرف” والحزب المسيحي اليميني ؛ بهدف تشويه صورة الإسلام والمسلمين في سويسرا ؛ حيث وزعت ملصقات دعائية صورت فيها المآذن وكأنها صواريخ تخترق العلم السويسري وإلى جانبها صورة امرأة مسلمة منقبة ، واصفاً القرار بأنه انتهاك خطير لحرية العبادة وحق ممارسة الشعائر الدينية التي كفلتها الشرائع الإلهية وانتهاكاً للحرية الدينية التي كفلتها الاتفاقية الدولية لحقوق الإنسان ، وبأنه إساءة ليس لمسلمي سويسرا فحسب بل لأكثر من مليار ونصف مليار مسلم في العالم ، وأكثر من ثلاثين مليون مسلم يعيشون في أوروبا، وعنصرية وتطرف ديني وتحريض ضد المسلمين في أوروبا .
وأكد الدكتور التميمي أن الأحزاب اليمينية المتطرفة في أوروبا هي أحزاب مغمورة تطمح إلى الشهرة بأي ثمن ، واجتذاب الأضواء بغض النظر عن المسلك والوسيلة ، محذراً من تكرار هذا الخطوة وبالأخص بعد إعلان زعيمة حزب الشعب الدنماركي بيان جيرز خارد وجيرالد فيلدرز زعيم حزب الحرية المتطرف الهولندي وماريو بورغيزيو النائب في البرلمان الأوروبي عن حزب رابطة الشمال الإيطالي اليميني المتطرف تأييدهم لهذا الاستفتاء ومطالبتهم حكومات بلادهم لإجراء مثل هذا الاستفتاء .
وطالب قاضي قضاة فلسطين الحكومة السويسرية والإتحاد الأوروبي إعلان رفضهما هذا الاستفتاء العنصري وعدم الرضوخ لمطالب الأحزاب اليمينية المتطرفة التي تعمل على إثارة الفتن الدينية والنعرات الطائفية وتعميق الكراهية والبغضاء وتأجيج الصراع بين أتباع الحضارات والديانات وتهدم الجهود التي تبذل لتعزيز الحوار والتفاهم بين الشعوب ، مشيراً إلى أن دوائر معادية للأديان هي التي تقف وراء هذه القرار .
دائرة العلاقات العامة والإعلام
ديوان قاضي القضاة/ المجلس الأعلى للقضاء الشرعي


طالب اللجنة الرباعية باستنكارها
سماحة الدكتور الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين يحذر من ارتكاب مجازر وحشية بحق الفلسطينيين استنادا لفتاوى الحاخامات اليهود الداعية لقتل الفلسطينيين والعرب
حذر سماحة الدكتور الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات من ارتكاب مجازر وحشية ضد الفلسطينيين جاء تحذير سماحته ردا على الفتاوى التي أطلقتها مؤخرا مجموعة من حاخامات اليهود المتطرفين والتي كان آخرها إصدار الحاخام الأكبر في جيش الاحتلال الإسرائيلي الإرهابي اشيغاي رونتزكي فتوى لأفراد جيش وشرطة الاحتلال يقول فيها إن اللعنة تقع على كل من منع سيفه من الدم وكل من لم يقاتل بكل قواه ومن يشفق على العدو أو يظهر الرأفة تجاهه في وقت لا يجب فيه الشفقة” في إشارة منه إلى الفلسطينيين، وأضاف سماحته إن هذه الفتوى ليست الوحيدة التي تدعو لقتل الفلسطينيين والعرب، مستذكرا فتاوى الحاخامات المتطرفين أمثال أفي روتنسكي والتي يدعو فيها لقصف البيوت الفلسطينية من الجو على سكانها، وفتوى يسرائيل روزين رئيس ما يسمى بـ ” معهد تسوميت” والتي جاء فيها إن حكم التوراة ينص على قتل الرجال والأطفال وحتى الرضع والنساء والعجائز، وفتوى يتسحاق شابيرا، والتي تبيح قتل العرب من خلال إصداره كتاب اسماه “توراة الملك”، وفتوى عوفاديا يوسيف الرئيس الروحي لما يسمى بـ “حركة شاس” والتي جاء فيها إن “قصف العرب والفلسطينيين بالصواريخ ومحق نسلهم واجب على كل يهودي” وفتوى مردخاي الياهو التي يدعو فيها لقتل جميع الأطفال والنساء والرجال الفلسطينيين والعرب، وقال الشيخ التميمي: إن هذه الفتاوى تبين أن المواطن العربي بشكل عام والفلسطيني بشكل خاص أصبح مستهدفا أكثر من أي وقت مضى من قبل المتطرفين اليهود في مختلف أنحاء العالم.
وأوضح الدكتور التميمي إن المؤسسة الرسمية الإسرائيلية تقدم الدعم بشكل كامل لهؤلاء الحاخامات من خلال قيامها بإنشاء معاهد دينية عسكرية خاصة، يتلقى فيها جنود الاحتلال علومهم الدينية أثناء الخدمة العسكرية، حيث تشكل الفتاوى التي تصدرها المرجعيات الدينية اليهودية أهم المواد الدراسية في هذه المعاهد لتطبيقها بشكل عملي، كما يتم توزيع الفتاوى بشكل دوري على مختلف أفراد جيش الاحتلال، مشيرا الى أن التطرف اليهودي يتمتع بحريته ويترك طليقاً إلى أن يضرب ضربته الإرهابية مستذكرا ما حصل في الحرم الإبراهيمي الشريف والمسجد الأقصى المبارك وكفر قاسم وقبية وصبرا وشاتيلا ودير ياسين وشفا عمرو وعيون قارة وحرب غزة الأخيرة وما يجري ضد مدينة القدس ومقدساتها.
وطالب رئيس الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات اللجنة الرباعية والمجتمع الدولي وجميع المنظمات الدولية وعلى رأسها مجلس الأمن إلى استنكار هذه الفتاوى والضغط على حكومة الاحتلال لعدم الانجرار وراء الفكر اليهودي المتطرف الذي يدعو إلى العنف وسفك الدماء والتنكر لدعوات السلام.
دائرة العلاقات العامة والإعلام ديوان قاضي القضاة / المجلس الأعلى للقضاء الشرعي
القدس- فلسطين
16/11/2009


الدكتور الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين يحذر من الفكر اليهودي المتطرف الذي يبيح قتل العرب
حذر سماحة الدكتور الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة من الفكر اليهودي المتطرف الذي يبيح قتل العرب، جاء تحذير سماحته ردا على الفتاوى التي أطلقها الحاخام المتطرف يتسحاق شابيرا رئيس ما يسمى بـ “المدرسة الدينية اليهودية لا زال يوسف حيا” الحاخام المتطرف يتسحاق شابيرا، والتي تبيح قتل العرب من خلال إصداره كتاب اسماه “توراة الملك”، مضيفا إن هذه الفتاوى تبين أن المواطن العربي بشكل عام والفلسطيني بشكل خاص أصبح مستهدفا أكثر من أي وقت مضى من قبل المتطرفين اليهود في مختلف أنحاء العالم.
وأوضح الدكتور التميمي إن المتطرفين اليهود وحاخاماتهم يمثلون ظاهرة إرهابية متكاملة الأركان بدءاً من ركن الفكر اليهودي العنصري المتطرف الداعي إلى تشريد وقتل العرب، وصولا إلى تنفيذ العمليات المسلحة، الهادف إلى التطهير العرقي للأرض الفلسطينية وطرد سكانها العرب المسلمين والمسيحيين.
وأشار قاضي القضاة أن التطرف اليهودي يتمتع بحريته ويترك طليقاً إلى أن يضرب ضربته الإرهابية مستذكرا ما حصل في الحرم الإبراهيمي الشريف والمسجد الأقصى المبارك ودير ياسين وشفا عمرو وعيون قارة وحرب غزة الأخيرة وما يجري ضد مدينة القدس ومقدساتها من انتهاكات واعتداءات متواصلة من قبل المتطرفين اليهود والاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى المبارك ومحاولة احد المتطرفين مؤخرا ارتكاب مجزرة ضد المصلين فيه وغيرها الكثير، مؤكدا إن حاخامات اليهود المتطرفين يتمتعون بنفوذ واسع داخل المؤسسة الرسمية الإسرائيلية حيث يتنافس صناع القرار في حكومة  الاحتلال على استرضائهم والتقرب منهم، مما يدلل على إن هذه الفتاوى تصدر بتصريحات قادة الاحتلال.
ودعا رئيس الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات اللجنة الرباعية والمجتمع الدولي وجميع المنظمات الدولية وعلى رأسها مجلس الأمن إلى استنكار هذه الفتاوى والضغط على حكومة الاحتلال لعدم الانجرار وراء الفكر اليهودي المتطرف الذي يدعو إلى العنف وسفك الدماء والتنكر لدعوات السلام مما يهدد المنطقة بحرب كارثية وذلك حفاظاً على الأمن والسلام الدوليين.
دائرة العلاقات العامة والاعلام
ديوان قاضي القضاة / المجلس الاعلى للقضاء الشرعي
القدس- فلسطين
9/11/2009


استنكر سماحة الدكتور الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس الهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الاعتداء الذي تعرض له مؤذن الحرم الابراهيمي الشريف صبحي أبو صبيح اثناء محاولته الدخول للحرم لرفع آذان العصر فيه مما ادى الى اصابته برضوض في مختلف انحاء جسده،  مشيرا ان سلطات الاحتلال الاسرائيلي تمارس إجراءات تعسفية داخل الحرم تتمثل في منع رفع الأذان والاغلاق والاقتحامات المتكررة له من قبل قطعان المستوطنين واداء الصلوات التلمودية داخله، وتوقيف الـمصلين المسلمين ومنعهم من الوصول اليه، بذريعة إزعاج المستوطنين اليهود المتواجدين في القسم المغتصب منه، معتبرا ما تقوم به سلطات الاحتلال يهدف إلى إحكام الهيمنة الكاملة على الحرم الابراهيمي الشريف وتحويله إلى كنيس يهودي، واصفا اعتداء الاحتلال على المساجد بأنه اعتداء على حرية العبادة التي كفلتها الشرائع السماوية وانتهاكا صارخا لمواثيق حقوق الإنسان والاتفاقيات الدولية وتدخلا في شؤون الفلسطينيين الدينية . اكتوبر 2009

DSC02349

استقبل سماحة الدكتور الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي بمكتبه في رام الله  وفدا ألمانيا ضم نخبة من السياسيين والأكاديميين وعدد من جال الدين.
وقدم قاضي القضاة للوفد الضيف شرحا مفصلا عن الإجراءات التي تتّخذها سلطات الاحتلال بحقّ المدينة المقدسة وإجراءات تهويدها وعزلها عن محيطها الفلسطيني بإقامة جدار الضم والفصل العنصري لمنع المواطنين من دخولها، ومصادرة أراضيها ومواصلة عمليات الاستيطان والتي كان أخرها وضع حجر الأساس لـ 14 إلف وحدة استيطانية  في حي جبل المكبر بالقدس لاستيعاب 40 إلف مستوطن يهودي فيها، إضافة إلى قرار بلدية الاحتلال هدم أكثر 150 منزل في حي الطور والصوانة وواد الجوز وبيت حنينا وشعفاط، والتضييق على أهلها بفرض الضرائب الباهظة عليهم ومنعهم من البناء ومصادرة أراضيهم وسحب هوياتهم إضافةً إلى الانتهاكات التي يتعرض لها للمسجد الأقصى المبارك والحفريات التي تهدّد بنيانه، والاقتحام المتكرّر الذي يتعرّض له من قِبَل الجماعات اليهودية المتطرفة وزرع البؤر الاستيطانية حوله وحصاره، ومنع المصلين المسلمين من الصلاة فيه ، قائلا إن ذلك يأتي ضمن مخطط سياسة التطهير العرقي التي تمارسها سلطات الاحتلال في القدس المحتلة لطرد الفلسطينيين المقدسيين من مدينتهم وإحلال المستعمرين مكانهم.
وأكد الدكتور التميمي للوفد انتهاك إسرائيل الدائم لما دعت إليه الشرائع الإلهية والاتفاقيات والمعاهدات الدولية من ضمان حرية العبادة للمواطنين ومنع المساس بالمقدسات أو الهيمنة على دور العبادة أو ازدواجية العبادة فيها لأتباع الأديان المختلفة، مشيرا أن المدينة المقدسة هي أرض النبوات ومهبط الرسالات ومهد الحضارات ، وأنه لا يجوز للاحتلال أن يعمل على طمس معالمها الحضارية العربية والإسلامية بهدف تحويلها إلى مدينة يهودية . اكتوبر   2009


بمناسبة الذكرى الخامسة لصدور قرار محكمة العدل الدولية في لاهاي

الدكتور الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين يطالب مجلس الأمن الدولي بإصدار قرار لتنفيذ هدم جدار الفصل العنصري
القدس – طالب  الدكتور الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي خطيب الحرم الإبراهيمي الشريف في خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم في الحرم الإبراهيمي الشريف مجلس الأمن الدولي بإصدار قرار تنفيذي لحكم محكمة العدل الدولية في لاهاي قبل خمسة أعوام بضرورة هدم جدار الفصل العنصري والتعويض عن الأضرار الناتجة عن بنائه .
وقال الدكتور التميمي ان مجلس الأمن على المحك ليثبت مصداقيته وحرصه على تطبيق ميثاق الأمم المتحدة على جميع الدول أعضاء هيئة الأمم المتحدة دون تمييز ورفع الظلم الواقع حتى هذه اللحظة على الشعب الفلسطيني.
وبين قاضي قضاة فلسطين النتائج الكارثية والمأساوية لبناء الجدار الذي يعتبر من أبشع جرائم هذا العصر العنصرية فهو انتهاك صارخ لحقوق الإنسان التي كفلتها كل الشرائع الإلهية والاتفاقيات الدولية فقد حول حياة الشعب الفلسطيني إلى جحيم لا يطاق حيث أدى بناء الجدار إلى التهام المساحات الشاسعة من أراضي الضفة الغربية وحول المدن والقرى والمخيمات إلى سجون ومعتقلات كبرى حيث أصبح من المستحيل على أبناء شعبنا ممارسة حياتهم الطبيعية فقد وضعت العشرات من النساء الحوامل ومات المئات من المرضى على الحواجز العسكرية التي أقيمت جراء بناء الجدار العنصري بسبب عدم وصولهم المشافي في الوقت المناسب وحال دون وصول المزارعين إلى مزارعهم والموظفين إلى وظائفهم والطلاب الى مدارسهم.
وأوضح أن جدار الفصل العنصري أصاب الشعب الفلسطيني بأضرار اجتماعية واقتصادية فادحة وعزل مدينة القدس بالكامل عن محيطها الفلسطيني ووضع عقبات صعبة في طريق إقامة الدولة الفلسطينية ذات السيادة وعاصمتها القدس الشريف.
وناشد سماحته جميع فصائل العمل الوطني إلى الوحدة والمصالحة الوطنية والمسارعة بإنهاء الحوار باتفاق كامل لمواجهة المخططات الإسرائيلية التي تستهدف وجود الشعب الفلسطيني على أرضه ومقدساته وآماله في الحرية والاستقلال.
وطالب جامعة الدول العربية بتبني متابعة تنفيذ قرار هدم الجدار أمام المحافل الدولية والحقوقية والقانونية والضغط على حكومة إسرائيل لوقف ممارساتها العنصرية ضد أبناء الشعب الفلسطيني.
دائرة العلاقات العامة والإعلام – ديوان قاضي القضاة/المجلس الأعلى للقضاء الشرعي
الجمعة 17 رجب 1430 هـ الموافق 10 من تموز 2009


انتخب مؤخرا الشيخ تيسيير رجب بيوض التميمي رئيسا للهيئة الاسلامية المسيحية للدفاع عن القدس وقدساتها


قضاة المحاكم الشرعية الجدد بينهم أمراتان يؤدون اليمين القانونية أمام سماحة الدكتور الشيخ تيسير التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس 41المجلس الأعلى للقضاء الشرعي
أدى أصحاب الفضيلة قضاة المحاكم الشرعية الجدد اليمين القانونية أمام سماحة الشيخ الدكتور تيسير التميمي قاضي القضاة  رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي وأعضاء المجلس في مقر ديوان قاضي القضاة في رام الله  .
والقضاة الذين أدوا اليمين القانونية بعد موافقة سيادة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين بناءً على تنسيب من المجلس الأعلى للقضاء الشرعي احد عشر قاضيا شرعياً بينهم أمرأتان وهم:  “تعيين أسمهان يوسف الوحيدي قاضيا في محكمة الخليل الشرعية. تعيين جاد علي الجعبري قاضيا لمحكمة بيت لحم الشرعية. تعيين حسين احمد خضير قاضيا في محكمة طولكرم الشرعية. تعيين خلدون خالد العويوي قاضيا لمحكمة العيزرية الشرعية. تعيين خلود محمد الفقيه قاضيا في محكمة رام الله الشرعية. تعيين صالح طيب مرعي قاضيا في محكمة قباطية الشرعية. تعيين صلاح يوسف شاهين قاضيا في محكمة أريحا الشرعية. تعيين عبود نعيم صوان قاضيا في محكمة عنبتا الشرعية. تعيين فاروق عديلي قاضيا في محكمة نابلس الشرعية الغربية. تعيين ماهر موسى ابو عواد قاضيا في محكمة نابلس الشرعية الشرقية. تعيين ناجي عبد اللطيف عمرو قاضيا في محكمة حوارة الشرعية”.

وأعلن سماحة الدكتور الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين بأن هذا اليوم هو يوم تاريخي بالنسبة للقضاء في فلسطين وخصوصا القضاء الشرعي ، مؤكداً على ان تولية المرأة لهذا المنصب سيحقق عدالة اكبر وخصوصا في المشاكل الزوجية التي تكون فيها المرأة طرفاً في هذه النزاعات والخصومات وخصوصاً عندما تبين وقائع الدعوى أمام القضاء الشرعي ويكون القاضي امرأة من جنسها سيساعد في تحقيق العدالة لها .
كما أكد سماحة الشيخ تيسير التميمي بأن المرأة في فلسطين تبوأت مناصب رفيعة في فلسطين واستندنا إلى الأحكام الشرعية وأراء المذاهب الفقهية في ما يجوز لها الشهادة فيه مؤكداً على ان هذا الرأي هو رأي السادة الأحناف وابن حزم الظاهري والطبري .
وأكد سماحة الشيخ بأن القضاة الجدد اعتبارا من اليوم ستولون المناصب القانونية التي ينص المرسوم الرئاسي .
كما تقدم سماحة الشيخ تيسير التميمي باسمه وباسم المجلس الأعلى للقضاء الشرعي بالشكر والتقدير لسيادة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية على دعمه المتواصل للقضاء بشقيه المدني والشرعي وخصوصا موافقة على تعيين المرأة في القضاء الشرعي مؤكدا على ان هذه الموافقة تعتبر انجاز تاريخي للشعب الفلسطيني .

دائرة العلاقات العامة
ديوان قاضي القضاة / المجلس الأعلى للقضاء الشرعي
الاثنين 16/2/2009م


Austrian Flag
Bild aus dem Parlament
000_5151A
000_2207A

Advertising? Werbung? Click on the picture below. Klicken Sie auf das Bild unten. kawther [dot] salam [at] gmail [dot] com

000_8696b_edited-1

Advertising? Werbung? Click on the picture below. Klicken Sie auf das Bild unten. kawther [dot] salam [at] gmail [dot] com

Related Books


Support this site by buying these books at Amazon. Thank you!

000_4195A
000_4229A
000_1418A
Der Stephansplatz

Der Stephansplatz

Johann Strauß

Johann Strauß

000_8728

Volksgarten

Nikon (57)

Kurpark Oberlaa

000_2638A

Verbrechen in Israel

Add to Netvibes Creative Commons License