متى كان إستقدام السكرتيرات من دول أخرى إنجاز وطني في العمل الدبلوماسي الفلسطيني

DSC_8435السيد رئيس الوزراء رامي الحمد الله المحترم
السيد وزير الخارجية د. رياض المالكي المحترم
السادة الوزراء المحترمين

تحية طيبة وبعد

علمت مصادرنا أن بعثة دولة فلسطين المحتلة في العاصمة النمساوية فيينا, قد إستقدمت سكرتيرة حسناء من دولة مجاورة للنمسا وتحديدا – ألمانيا – لتعمل في أروقتها. وذلك بعد وقت قصير من تسلم سفير فلسطين الجديد القادم من ألمانيا مهام عمله الدبلوماسي في النمسا

إن القوانين المتعارف عليها في التوظيف والتعيين, تنص على الإعلان الرسمي للوظائف الشاغرة, واختيار الشخص المناسب من بين المتقدمين للوظيفة وفقا لمؤهلاته العلمية وكفاءاته, ولم يسبق أن استقدم أي سفير فلسطيني, عربي, أو حتى أجنبي سكرتيرة له من بلد خارجي عمل فيه سابقا

فهل السفارات الفلسطينية أو أن صح القول بعثات دولة فلسطين المحتلة هي بعثات “هيش بيش” دون ضوابط او قوانين؟؟؟

وهل أصبح إستقدام السكرتيرات الحسناوات مع السفراء هو آخر صرعه في العمل الدبلوماسي الفلسطيني من أجل إرساء معالم الدولة العتيدة القادمة بإذنه تعالى “لما الدنيا تشتي فقوس”؟؟؟

ترى كم يبلغ الراتب الشهري للحسناء الألمانية الذي تدفعه السلطة الفلسطينية من اموال منح الضرائب الأوروبية التي ندفعها لتحسن اوضاعنا المعيشية فإذا بالإتحاد الأوروبي يقدمها منحا للشعب الفلسطيني مقابل إطالة عمر الإحتلال وحمايته؟؟

إن عملية إستقدام السكرتيرات والمساعدات مع السفراء من بلد لآخر, لا يمكن وصفها بالطفرة النوعية الحضارية في العمل الدبلوماسي, بقدر ما هو تصرف غير مألوف, يطرح التساؤل بالخط العريض

واخيرا نود أن نوضح أن هناك العديد من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية اصحاب البشرة السمراء والحنطية المقيمين في النمسا ممن يتحدثون اللغتين الألمانية والعربية بطلاقة, وهم يحملون مؤهلات أكاديمية وعلمية, ويطمحون في العمل في سفارة فلسطين وفقا للأصول وليس وفقا للون الشعر الأصفر والقرب من فلان وعلان

ويبقى السؤال الموجه لسعادتكم:متى ترقى بعثات دولة فلسطين في الخارج إلى مستوى سفارات دبلوماسية كنظيراتها من السفارات العربية والأجنبية, وهل ستبقى سفاراتنا أي كلام فاضي, يجري فيها مالا يجري في سفارات دول العالم دون حسيب أو رقيب؟؟؟

 

Austrian Flag
Bild aus dem Parlament
000_5151A
000_2207A

Advertising? Werbung? Click on the picture below. Klicken Sie auf das Bild unten. kawther [dot] salam [at] gmail [dot] com

000_8696b_edited-1

Advertising? Werbung? Click on the picture below. Klicken Sie auf das Bild unten. kawther [dot] salam [at] gmail [dot] com

Related Books


Support this site by buying these books at Amazon. Thank you!

000_4195A
000_4229A
000_1418A
Der Stephansplatz

Der Stephansplatz

Johann Strauß

Johann Strauß

000_8728

Volksgarten

Nikon (57)

Kurpark Oberlaa

000_2638A

Verbrechen in Israel

Add to Netvibes Creative Commons License