من هو الحمار الفلسطيني الذي وقع إتفاقية باريس

Who Was the Donkey Who Signed The Miserable Paris Economic Protocol??

يثور الجدل ومنذ زمن طويل حول إتفاقية باريس المشؤومة (او ما يسمى إتفاقية غزة – أريحا) التي جلبت المصائب والضرائب وإرتفاع الأسعار, واحتكرت صادرات فلسطين ووارداتها بنسبة 75% على الدولة الإحتلالية الصهيونية. فيما تركت الملايين من أموال جباية الضرائب الفلسطينية رهينة في يد سلطة الأحتلال التي إتخذت من تلك الأموال وسيلة في عقاب الشعب الفلسطيني

ويطالب الشعب الفلسطيني بكل ثقله منذ أكثر من أسبوع في مظاهرات أقتحمت الشوارع في إلغاء هذه الإتفاقية المشؤومة, وذلك في إنتفاضة شعبية فجرتها أزمة إرتفاع الأسعار والضرائب التي بقيت رهينة الوضع الأقتصادي في إسرائيل من خلال هذه الإتفاقية المشؤومة

فيما يؤيد مطالب الشعب واحتجاجاتهم عدد من قادة حركة فتح, فيما يرى الرئيس منتهي الولاية بان مطالب الشعب عادلة, رغم مسؤولينه الأولى عن هذه الأزمة

والسؤال الجريء الذي يطرح نفسه في هذا المقام: من هو الحمار الذي جاء في هذه الأتفاقية, ومن هو الذي وقعها؟ وما هي مؤهلاته ورصيده على الساحة الفلسطينية في ذلك الحين واليوم؟؟ ولماذا لا يتحمل من فاوضوا ووقعوا هذه الإتفاقية تبعات المسؤولية إتجاه الشعب الفلسطيني؟؟؟

الشخص الأول: السيد ماهر المصري ممثل حركة فتح في نابلس, وعضو مجلس تشريعي منتخب, ووزير الأقتصاد والتجارة سابقا في السلطة الفلسطينية من 1996 – 2004

والمصري هو من قاد مفاوضات إتفاقية باريس مع الجانب الإسرائيلي الإحتلالي, وتوصل إلى صيغتها الكارثية النهائية التي تم التوقيع عليها في 29 أبريل 1994

وقد بزغ عهد المصري في شكل غير معهود في ظل الحصار المفروض على الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات, حيث زار المصري البيت “الأبيض” الأمريكي برفقة صديقة (أبو العلاء) أحمد قريع, في الوقت الذي كانت قد فرضت فيه أمريكا الحصار على الرئيس المرحوم الراحل ياسر عرفات, وطالبت بإقصاءه من منصبه

وكان المصري أول من إستقبلته الإدارة الأمريكية بدلا من عرفات, وممثلا عن الشعب الفلسطيني؟؟؟؟ لبحث قضية إقصاء الرئيس الفعلي عرفات وحصاره؟؟؟ حيث ألتقى المصري في حينة بوزير الخارجية الأمريكي (كولن باول), وشمعون بيرس

والمصري من أصحاب الشركات والأموال التي ليس بامكان أحد تقدير رأس مالها
والسؤال: لماذا لا يتحمل هذا (ال …) مسؤولية ما وقع عليه ويعوض الشعب الفلسطيني من الأموال (التي جمعها على ظهره) بسبب الخسارة التي لحقت به جراء ما جلبه إليه من كوارث وخسائر وتدهور اقتصادي في إتفاقية باريس ؟؟؟

فالمصري مطالب بتعويض الشعب الفلسطيني (من رأس ماله الخاص والملايين المكنوزة في أرقام حساباته) بسبب ممارسته التضليل المتعمد بهدف توقيع الإتفاقية البائسة والمجحفة, وعدم أطلاعه الشعب الفلسطيني حول ما تخفيه الإتفاقية من جرائم (بعيدة المدى) في طياتها

الشخص الثاني: ممثل منظمة التحرير الفلسطينية أحمد قريع (ابو العلاء), ممول صفقة الباطون لبناء جدار الفصل العنصري والمستوطنات الصهيونية. وهو ناهب أموال مؤسسة صامد

لماذا لا يتحمل كلا من قريع والمصري مسؤوليتهما الأخلاقية أمام الشعب الفلسطيني, ويخرجا “كمشة” من الملايين التي نهبها كل منهما من أموال مؤسسة صامد, واموال المنح الإقتصادية ويعيداها إلى الشعب الفلسطيني في ظل الأزمة الأقتصادية الراهنة؟؟؟

لماذا لآ يعتذرا عن هذه الجريمة التي أرتكبت بحق الشعب الفلسطيني خلال عقدين من الزمن تقريبا؟؟؟

ولماذا لا يطالب الشعب بمحاسبة هؤلاء المجرمين ويحجر على أموالهم ليكونوا عبرة لكل من ينصب نفسه على الشعب الفلسطينيي وهو لا يساوي في مقامه ….؟؟؟ فكفى تعنى كفى

  أذكر أن السيد سلام فباض رئيس الوزراء السابق خلال أحد المؤتمرات الصحفية الأخير في تعقيبه على تردي الأوضاع الإقتصادية بأنه ليس الشخص الذي وقع إتفاقية باريس وأنه ليس بإمكانه إلغاؤها, وهذا يعني أن السيد قريع والمصري, هما من يقفان وراء هذه المآسي الكارثية التي تفجر غضب الشارع الفلسطيني بين الحين وىلآخر

أما الصهيوني “العبقري” الذي أنتصر على قريع والمصري في الأتفاقية الجهنمية, وكبل السلطة الفلسطينية بالقيود والجنازير لجهلهم وعدم مسؤوليتهم فهو أفراهام شوحط وزير المالية الإسرائيلي السابق

لقد آن الأوان أن يحاسب الشعب الفلسطيني كل من جاءوا بالمصائب إليه وأثروا على حسابه. فقد آن الأوان للمطالبة برحيل هؤلاء وعدم إيلاء جاء بهم أية ثقة. وكفى تعني كفى, لأن الثقة جلبت لنا مزيدا من المصائب. وإن كل ما جاءت به الأتفاقيات مع إسرائيل بداية من أوسلوا وحتى يومنا هذا, ما هو إلا جملة من الكوارث والمصائب التي يدفع بسببها شعبنا الفلسطيني كل يوم مزيدا من الثمن, وعلى كافة الأصعدة, الإقتصادية, والسياسية, والأجتماعية, والتعليمية, وحرية حركته وكلمته وإستقلاله … إلى آخره

هذا وفي ظل البطالة المتفشية, وإرتفاع الأسعار نود أن نلفت نظر الجميع إلى أن

 السلطة الفلسطينية تحول ما يزيد عن 37% من ميزانيتها المالية التي تبلغ 2.4 بليون دولار إلى الأجهزة الأمنية التي لا مكان لعملها في الأعراب على الخارطة الفلسطينية ياستثناء التعاون مع أجهزة المخابرات الصهيونية والدولية لحماية أمن إسرائيل

  وتمتلك السلطة الفلسطينية ما مقداره بليون ونصف مودعة في صندق الاستثمار الفلسطيني, والسؤال لماذا لا تريد السلطة الفلسطينية إستخدام هذه الأموال في حل الأزمة المالية؟؟؟؟ وإلى متى ستبقى السلطة الفلسطينية رهينة بأموال التسول والمنح الإجنبية؟؟؟ والسؤال الأهم هو ماذا تقدم السلطة الفلسطينية للدول المانحة مقابل الملايين التي تصلها؟؟؟

والجواب هو حماية مصالح إسرائيل, وإطالة عمر الإحتلال, وتصفية المقاومة الفلسطينية, وخلق جيل خانع لا يساوي قشرة بصلة ولا يعرف معنا النضال

في حين يخفي رئيس الصندوق القومي الفلسطيني الدكتور رمزي خوري البلايين من الدولارات من أموال السلطة الفلسطينية في عواصم وبنوك العالم المنتشرة هنا وهناك إلى جانب بعثرته البلايين على سفارات يعمل فيها كهول وعجزة جلبوا سوء الصيت والسمعة للشعب الفلسطيني

هذا فيما يواصل عدد من كبار رجال السلطة الوطنية تهريب أموال الشعب الفلسطيني للخارج حيث يديرون عددا من المشاريع خارج الوطن الفلسطيني المحتل تحت أسماء ومسميات متعددة, ومنها مشاريع تدار في مملكة ليختنشتاين, وبلايين تختفي في بنوكها

إقرأ السفير الفلسطيني يطالب الدول الإسلامية بتدريس المحرقة اليهودية من جيل إلى جيل
السفير الفلسطيني في ألمانيا يبكي ويشكي عدم دعوة الجالية اليهودية له للمشاركة في إحتفالات المحرق
الجالية اليهودية في ألمانيا ترفض مقابلة الرئيس عباس وممثله عبد الشافي
Palestinian Officials Pilgrimage to the Auschwitz
Holocaust Industry and PA Propaganda

 

Austrian Flag
Bild aus dem Parlament
000_5151A
000_2207A

Advertising? Werbung? Click on the picture below. Klicken Sie auf das Bild unten. kawther [dot] salam [at] gmail [dot] com

000_8696b_edited-1

Advertising? Werbung? Click on the picture below. Klicken Sie auf das Bild unten. kawther [dot] salam [at] gmail [dot] com

Related Books


Support this site by buying these books at Amazon. Thank you!

000_4195A
000_4229A
000_1418A
Der Stephansplatz

Der Stephansplatz

Johann Strauß

Johann Strauß

000_8728

Volksgarten

Nikon (57)

Kurpark Oberlaa

000_2638A

Verbrechen in Israel

Add to Netvibes Creative Commons License