مائة ألف يورو لتأهيل المحررين من سجون الإحتلال بمن فيهم من أعادت السلطة الفلسطينية إعتقالهم

OFID Awards Palestinian Ex-Detainees. Where Is the Money?

في الوقت الذي ملئت فيه السلطة الفلسطينية سجونها في المعتقلين الفلسطينيين خلال حملة الإعتقالات الواسعة التي يشارك فيها 2000 عنصر أمني من “النشامى” حرس الرئاسة والقوات الخاصة بهدف زج العشرات من نخبة الأكاديميين والطلبة الجامعيين والمحاضرين والإساتذة والمعلمين والمهندسين والسجنا المحررين من سجون الإحتلال في سجن أريحا و بيتونيا والخليل ونابلس و … تحت مسميات العار في حملة (البسمة والأمل)؟؟؟ والعياذ بالله, ومواصلة تلطيخ سمعة المعتقلين ووصفهم في الخارجين على القانون, والمطلوبين في جرائم للعدالة, فقد تسلم أمس الأول 14 أيار 2012, ما يسمى ب “وزير الأسرى” السيد عيسى قراقع جائزة أوفيد لعام 2012, وقدرها مائة الف دولار بهدف إعادة تأهيل دعم الأسرى المحررين في سجون الاحتلال “مجرد مشروع وهمي وبدعة من البدع التي طالما سمعنا عنها وطارت فيها الأموال دون أن يرى أهلها منها شيئا. يعني في اللغة العامية: مال جابته الريح – تاخده الزوابع

فقد قدم صندوق الأوبك للتنمية الدولية (أوفيد) هذا المبلغ المالي معلنا في ذلك عن فوز برنامج خاص تتبناه “وزارة الأسرى” وتدعي أنها تعمل من خلاله على إعادة تأهيل الأسرى المحررين

والأسئلة المطروحة

Dr. Suleiman Al-Herbish

هو كيف سيعمل الوزير قراقع ووزارته على تأهيل الأسرى في الوقت الذي تعيد فيه السلطة الوطنية الفلسطينية إعتقال العشرات من السجناء المحررين من سجون الإحتلال الصهيوني؟؟؟

وهل تتخذ السلطة الفلسطينية من زنازينها النتنة ومراكز التعذيب مشاريها للتمنية وإعادة تأهيل السجناء؟؟؟

وهل سيذهب الوزير قراقع إلى سجون السلطة الفلسطينية ليوزع المستحقات المالية إلى معتقلي سجن أريحا وبيتونيا ورام الله و … ممن حررتهم إسرائيل واعتقلتهم اللسطة وأجبرتهم على الجلوس عراة فوق فوهات زجاجات فارغة؟

أين ستذهب مخصصات هذه الجائزة وأين ستطير الأموال ومن سيكون المستفيد الحقيقي منها؟؟؟
وكم سجينا محررا عملت السلطة على إعادة تأهيله وأوجدت عملا إليه؟؟؟ لا نريد أرقاما وإحصائيات في هذا الخصوص, بل أسماءاً وعناويناّ لجميع من تدعي بأنهم أستفادوا برنامجها وذلك لنتمكن من الأتصال مع هؤلاء الأشخاص ومخاطبتم بعيدا عن تدخل الوزارة

هذا وقد تسلم يوم الثلاثاء الماضي 13 من شهر يونيو / حزيران الجاري وزير السلطة الفلسطينية المعنى بشؤون الأسرى والمحررين , السيد عيسى أحمد عبد الحميد قراقع, وبحضور سعادة السفير الفلسطيني دكتور زهير الوزير, جائزة “أوفيد” لإعادة تأهيل الأسرى الفلسطينيين المحررين من سجون الأحتلال وقدرها مائة ألف دولار, وذلك خلال الدورة السنوية الثالثة والثلاثين لمجلس أوفيد الوازري, الذي انعقد فى ولاية “سيفلد”, إحدى محافظات مقاطعة “تيرول” غرب النمسا

ووفقا لمعطيات السلطة الفلسطينية فان الهدف من برنامج إعادة تأهيل الأسرى يهدف فى المقام الأول على التأهيل الاقتصادي والاجتماعي للأسرى والمحررين والعمل على إعادة  دمجهم فى المجتمع الفلسطينى من خلال تعزيز مهاراتهم المهنية , ومن ثم تيسير فرص حصولهم على عمل

جدير بالذكر بان وزارة الأسرى لا تولي الإهتمام الكافي في السجناء الفلسطينيين في أقبية ودهاليز السجون الإسرائيلية

ووفقا لمصادر موثوقة فان الوزارة التي يراسها الوزير “قراقع” توكل محامين غير مأهلين في الدفاع عم المعتقلين الفلسطينيين, ممن يتغيبون عن معظم جلسات محاكمة المعتقلين

وتؤكد المصادر بان محامي الوزارة يذهبون في شكل صوري غلى محاكمة المعتقلين بهدف إضفاء الشرعية على أحكام المحاكم العسكرية التعسفية, وذلك في سياق بنود أتفاقيات سرية وتنسيق أمني يجري مسبقا ما بين الجانبين العسكري الفلسطيني والعسكري الصهيوني الأحتلالي. وتؤكد المصادر بان معظم المعتقلين كان قد ألقي القبض عليهم وفقا لمطالب من السلطة الفلسطينية أو من خلال التنسيق الأمني معها

Austrian Flag
Bild aus dem Parlament
000_5151A
000_2207A

Advertising? Werbung? Click on the picture below. Klicken Sie auf das Bild unten. kawther [dot] salam [at] gmail [dot] com

000_8696b_edited-1

Advertising? Werbung? Click on the picture below. Klicken Sie auf das Bild unten. kawther [dot] salam [at] gmail [dot] com

Related Books


Support this site by buying these books at Amazon. Thank you!


000_4195A
000_4229A

Österreich News

000_1418A
Der Stephansplatz

Der Stephansplatz

Johann Strauß

Johann Strauß

000_8728

Volksgarten

Nikon (57)

Kurpark Oberlaa

000_2638A

Verbrechen in Israel

Add to Netvibes Creative Commons License