اسرائيل ارهابية

اقرأ التفربر بالالمانية. اقرأ التقرير بالانجليزية. شاهد مزيدا من الصور

فينا – كوثر سلام – اوروبا فلسطين نيوز – “الله اكبر – اسرائيل ارهابية” بهذه الجمل هتف ما يزيد على 10 آلاف متظاهر بصوت واحد ثلاث ساعات متتالية خلال المسيرة الجماهيرية الحاشدة التي انطلقت من قبالة دار الاوبرا تجوب شارع “الرنج” في الحي الاول من العاصمة النمساوية فينا. وتوقفت المسيرة امام مقري اقامة كل من رئيس الحكومة النمساوي دكتور هاينز فشر ومستشارها دكتور فيرنر فايمن وذلك احتجاجا على المذبحة الدموية التي نفذتها وحدة الموت (كوماندوز) العسكرية الصهيونية في المياه الاقليمية ضد اسطول الحرية المتوجه الى قطاع غزة الامر, الذي ادى الى استشهاد عشرة اتراك واصابة ما يزيد على 56 مدني ممن كانوا على متن سفينة ” مافي مارمرا”. وكانت وحدتي الموت العسكريتين الصهيونيتين (نافيه وسياريتك متكال) او ما يسمى بوحدة (كوماندوز) يقودها بطل فضيحة (الثمالة) في مقهى “غوغو” للدعارة المدعو (ادميرال بن اليعيزر ماروم)  قد هاجمت اسطول الحرية الذي يحمل على متنه المساعدات الانسانية في طريقه لكسر الحصار الجائر, المفروض على مليون ونصف فلسطيني في قطاع غزة منذ ما يزيد على اربع سنوات. وذلك دون وجه حق شرعي, وفي ظل صمت عربي- اسلامي ودولي يدعي رفضه لانتهاكات ما يسمى بحقوق الانسان

ورفع المتظاهرون الاعلام التركية والفلسطينية والشعارات التي تندد بالمجزرة الدموية فوق اسطول الحرية, الى جانب صور الممارسات اللا انسانية والجرائم التي تواصل قوات الاحتلال الاسرائيلي اقترافها ضد اطفال فلسطين في غزة والاراضي الفلسطينية. وتقدم المسيرة قادة المؤسسات النمساوية ومجسمات اسطول الحرية تحرسهم قوات معززة من الشرطة النمساوية التي اقتصر دورها على توفير الامن للمسيرة السلمية

وكانت ما يزيد على 119 مؤسسة نمساوية (تركية وعربية واسلامية وشيوعية ويهودية) بينها مساجد ومؤسسات حقوق انسان ومنظمات نسوية ويسارية قد دعت الى هذه المسيرة وشاركت فيها تنديدا بالمذبحة الدموية على متن اسطول الحرية في المياه الاقليمية وضد دعاة سلام من مختلف الدول الاجنبية. فيما اصدرت المؤسسات في وقت سابق  بيانا ادانت فيه الجريمة  النكراء. الى جانب ذلك اصدرت الاحزاب النمساوية السياسية بيانا استنكرت فيه الجريمة وادانتها مطالبة بتحقيق نزيه فيها. طالع البيان المشترك

وكان كلا من السيد عمر الراوي عضو المجلس البلدي, السيد فريتز ادلينجر الامين العام لجمعية العربية النمساوية, السيد طرفة بغياتي قد سلموا رسالتي احتجاج الى كل من رئيس ومستشار الحكومة النمساوية وذلك نيابة عن جميع المؤسسات الداعية للمظاهرة. وطالبت الرسالة الحكومة النمساوية بادانة الجريمة ورفع الحصار المفروض على قطاع غزة وقطع العلاقات العسكرية والدبلوماسية مع اسرائيل. ومطالبة دول الاتحاد الاوروبي بتبني موقف موحد يدعو الى تحقيق دولي نزيه في الجريمة الاسرائيلية النكراء, وفرض عقوبات على اسرائيل

هذا فيما القى العديد من المشاركين والداعين للمسيرة بينهم (عمر الراوي, يعقوب التركي, فريتز ادلنجر, جمال مراد, عادل عبد الله, باولا حوراني, امينة بغاياتي وآخرون اتراك ورجال دين مسلمين) كلمات بالعربية واخرى بالتركية وغيرها بالالمانية امام مقر الحكومة النمساوية طالبوا فيها بادانة الجريمة ضد اسطول الحرية ووقف حصار غزة وقطع العلاقات الدبلوماسية مع اسرائيل

وكان من بين من تحدثوا بغير الالمانية من يجيد الحديث فيها (الالمانية). الا انه لم يتسن لنا استفسارهم حول اسباب حديثهم بغير الالمانية في وقت ارادوا به ايصال صوتهم الى الحكومة النمساوية؟؟

انقر على الفيديو للاستماع الى كلمة السيد عمر الراوي

Speech of Omar Al-Rawi on 4 June 2010 from Kawther Salam on Vimeo.

فيما شارك العشرات من الصحفيين والمصوريين في تغطية حدث المسيرة وتصويرها. ألا ان عددا منهم بث تقاريرا ابدت انحيازا واضحا الى اسرائيل

فيما بثت وكالة الانباء الفلسطينية – وفا – تقريرا اخباريا لها مغايرا للحقيقة. حيث ادعت – وفا – بان المسيرة الجماهيرية قد جاءت تلبية لدعوة الجالية الفلسطينية في النمسا, وان رئيسها منذر مرعي كان قد القى كلمة امام مقر الحكومة. الأمر الذي يعتبر تشويها للحقيقة وتزويرا لها

فيما اكد السيد منذر مرعي رئيس الجالية الفلسطينية الذي تواجد في مكان المسيرة وشارك فيها مع ابنائه ونائبه وعدد آخر من ابناء الجالية بانه لم يلق اي كلمة فيها مشيرا الى ان المسيرة تابعة لحركة حماس وذلك على حد رأيه. جاءت تصريحات السيد مرعي ردا على سؤالنا الموجه اليه قبل انتهاء فعاليات المسيرة عما اذا كان سيلقي كلمة فيها قبل انتهائها , حيث اجاب بالنفي. الامر الذي يدعو للتساؤل حول مصدر الخبر المزيف الذي نشرته وكالة الانباء الفلسطينية وفا, والمصداقية التي يتمتع بها مراسلها في النمسا؟ هذا ووفقا لمعلومات ادلى بها سفير فلسطين سابقا حيث قال: “بان – وفا – ليس لها مراسلا في النمسا وذلك منذ تقاعد مراسلها السابق. واضاف بانني شخصيا (سفير فلسطين) اضطر لكتابة الاخبار وارسالها الى وفا من اجل نشرها

جدير بالذكر بان  الجالية الفلسطينية قد دعت في وقت سابق بالمشاركة مع حركة نساء بالسواد الى اعتصام امام السفارة الاسرائيلية , وذلك ما بين الساعة الثانية عشرة ظهرا والثانية ما بعد الظهر من يوم الثلاثاء الماضي. فيما شاركت الجالية المؤسسات الاخرى في البيان المشترك الذي صدر عنها تنديدا بالمذبحة الدموية على متن سفينة الحرية. هذا كما اصدرت بيانا آخرا باللغة الالمانية ادانت فيه الجريمة ووصفتها بالمذبحة الدموية مطالبة المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته اتجاهها

اقرأ تقرير الاعتصام امام السفارة الاسرائيلية. بالالمانية

انقر على الفيديو ادناه للاستماع الى كلمة السيد عادل عبد الله

Speech of Adel AbdAllah on 4 June 2010 from Kawther Salam on Vimeo.

Austrian Flag
Bild aus dem Parlament
000_5151A
000_2207A

Advertising? Werbung? Click on the picture below. Klicken Sie auf das Bild unten. kawther [dot] salam [at] gmail [dot] com

000_8696b_edited-1

Advertising? Werbung? Click on the picture below. Klicken Sie auf das Bild unten. kawther [dot] salam [at] gmail [dot] com

Related Books


Support this site by buying these books at Amazon. Thank you!

000_4195A
000_4229A
000_1418A
Der Stephansplatz

Der Stephansplatz

Johann Strauß

Johann Strauß

000_8728

Volksgarten

Nikon (57)

Kurpark Oberlaa

000_2638A

Verbrechen in Israel

Add to Netvibes Creative Commons License