إعتصام إحتجاجي تضامنا مع السجناء المضربين عن الطعام في سجون السلطة الفلسطينية

مسيرة إحتجاجية أمام سجن المخابرات الفلسطينية العامة في بيت لحم تضامنا مع السجناء المضربين عن الطعام

Prisoners On Hunger Face Death In Palestinian Prisons
الأمن الفلسطيني يحظر على وسائل الإعلام تغطية الإعتصام
 السلطة تفرض رقابة على الصحف وتمنع الصحفيين من الكتابة عن إضراب المعتقلين السياسيين
ألسلطة تنتهك الأحكام القضائية التي تطالبها في الإفراج عن السجناء
ألرئيس عباس يتخذ من قضية المعتقلين السياسيين ورقة إبتزاز ومساومة في التفاوض مع حركة حماس

عبّرت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان “ديوان المظالم” عن قلقها إزاء حياة المحتجزين المضربين عن الطعام في مقر توقيف وتحقيق المخابرات العامة في مدينة بيت لحم وإمكانية تدهور حالتهم الصحية بسبب الإضراب الذي بدأ يوم 20 حزيران الجاري،وقالت الهيئة في بيان لها إنها قامت بزيارة المختطفين المضربين يوم الاثنين الموافق 25/6/2012 في أعقاب إعلانهم الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجاً على احتجازهم التعسفي، كونهم حاصلين على قرارات بالإفراج عنهم من المحاكم الفلسطينية المختصة

وأكدت الهيئة في بيانها على أن عدم تنفيذ قرارات المحاكم يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون الفلسطيني، وأشارت الهيئة المستقلة الى أن المادة (106) من القانون الأساسي تنص على أن: “الأحكام القضائية واجبة التنفيذ والامتناع عن تنفيذها أو تعطيل تنفيذها على أي نحو ما جريمة يعاقب عليها بالحبس والعزل من الوظيفة إذا كان المتهم موظفاً عاماً أو مكلفاً بخدمة عامة، والمحكوم له الحق فيرفع الدعوى مباشرة إلى المحكمة المختصة، وتضمن السلطة الوطنية تعويضاً كاملاً له”

واعتبرت الهيئة المستقلة الإحتجاز التعسفي انتهاكاً للمواثيق الدولية لحماية حقوق الإنسان. وطالبت الهيئة المستقلة السلطة الوطنية الفلسطينية بتحمل مسؤولياتها والإفراج الفوري عن جميع المحتجزين تنفيذاً لقرارات المحاكم وانسجاماً مع أحكام القانون والمواثيق الدولية

من جهة أخرى طالب ذوو خمسة من المعتقلين الفلسطينيين في سجون السلطة الفلسطينية بوضع حد لمعاناة أبنائهم الذين أعلنوا إضرابا عن الطعام بعد الرفض المتكرر لإطلاق سراحهم رغم صدور عدة قرارات بالإفراج عنهم

والمعتقلين هم: عثمان عبد القادر القواسمي، ومعتصم تيسير النتشة، ومحمد حسين أبو حديد، ومحمد الأطرش، وإسلام حامد

واشارت رسالة صادرة عن ذوي المعتقلين إلى أنه “في الوقت الذي نطالب فيه الاحتلال الإسرائيلي بإطلاق سراح أسرانا في سجون الاحتلال وما صاحب ذلك من فعاليات وإضرابات للسجناء والأسرى ووقوف الشعب الفلسطيني ومؤسساته ليتم الإفراج عن أكثر من ألف معتقل وكذلك الإفراج عن جثامين الشهداء الأسرى، وتزامنا مع الإفراجات من سجون الإسرائيلية، تقوم السلطة باعتقال ومطاردة الشباب الفلسطيني وخصوصا بعد الإفراج عن جثامين الشهداء

وأضاف ذو المعتقلين في رسالتهم: أبناؤنا في سجن مخابرات أريحا منذ 22 شهرا رغم ثلاث قرارات إفراج من المحاكم الفلسطينية، وتم نقلهم بالأمس إلى معتقلات بيت لحم. قمنا بأكثر من 40 مسيرة واعتصام وكذلك بالاتصال بالمؤسسات الحقوقية والإعلام المحلي والخارجي، وكذلك مع القنصلية المصرية في رام الله ومع الرئيس أبو مازن عن طريق المنظمات الحقوقية وكذلك عن طريق النائب سحر القواسمي عضو المجلس التشريعي عن كتلة فتح، لكن نداءاتنا لم تصل الآذان حتى الآن

تجدر الإشارة إلى أن قضية المعتقلين كانت أحد الملفات الشائكة في حوارات حركتي حماس وفتح للوصول إلى اتفاق المصالحة الفلسطينية

هذا وقد تظاهر يوم الأربعاء 27 حزيران 2012, المئات من عائلات المعتقلين ومؤيديهم أمام سجن المخابرات الفلسطينية في بيت لحم. وقد منعت قوات الأمن الفلسطينية الصحفيين ووسائل الأعلام من تغطية الحدث, وهددتهم في الإعتقال. مدعية بان مكان الأعتصام هو منطقة أمنية عسكرية مغلقة؟؟؟؟؟

على صعيد آخر أفادت عائلات المعتقلين ممن تم إختطافهم من قبل أجهزة أمن السلطة الفلسطينية خلال شهري نيسان وأيار وحزيران من العام الجاري تحت شعار العار, أو ما تسميه السلطة ب “البسمة والأمل” الذي تدعي فيه اجهزتها بانها حملة أمنية ضد الفلتان والمجرمين والخارجين عن القانون, بان ابناءهم يتعرضون لتحقيقات سياسية مطولة وقاسية في سجن اريحا في الضفة الغربية، واكدوا ان تلك التحقيقات لا علاقة لها بما يزعم قادة الأجهزة الأمنية  ب” الفلتان الامني”. وافادت العائلات الفلسطينية بان التحقيقات تتركز في الأساس حول وجود أية علاقة بين المعتقلين وبعض قيادات حركة ” فتح “، ممن فصلتهم السلطة من حركة فتح، وتدعي بانهم يعملون على زعزعة سلطة محمود عباس

Austrian Flag
Bild aus dem Parlament
000_5151A
000_2207A

Advertising? Werbung? Click on the picture below. Klicken Sie auf das Bild unten. kawther [dot] salam [at] gmail [dot] com

000_8696b_edited-1

Advertising? Werbung? Click on the picture below. Klicken Sie auf das Bild unten. kawther [dot] salam [at] gmail [dot] com

Related Books


Support this site by buying these books at Amazon. Thank you!


000_4195A
000_4229A

Österreich News

000_1418A
Der Stephansplatz

Der Stephansplatz

Johann Strauß

Johann Strauß

000_8728

Volksgarten

Nikon (57)

Kurpark Oberlaa

000_2638A

Verbrechen in Israel

Add to Netvibes Creative Commons License