Egypt: Heavy Prison Sentence For Minors Women

مصر: أحكام مشددة وقاسية على طالبات بينهن قاصرات والأزهر يفصل سبعمائة طالب

minorsCairo – Associated Press  –  An Alexandrian misdemeanors court sent shock-waves through Egypt on Wednesday when it sentenced 21 young girls, aged 15 to 22, to serve 11 years in prison for holding a peaceful protest supporting the ousted Islamist president Mohamed Morsy on the Corniche in the coastal city. Seven of the girls were minors, aged 15 to 17 were handed heavy prison sentences for protesting in a court ruling Wednesday that came a day after police beat and terrorized prominent female activists in a crackdown on secular demonstrators under a tough new anti-protest law.

The harshness of the sentences and the scenes a day earlier were new signs that the military-backed government is becoming bolder in silencing dissent, turning to abuses reminiscent of the Hosni Mubarak era. Authorities have been justifying tougher measures as needed to fight terrorism and bring stability, while they also appear to be exploiting divisions among secular democracy activists.

Human rights organizations have also heavily criticized the ruling, saying it marks a bolder resolve by the military-backed government to stifle dissent.

The crackdown is rearranging Egypt’s political map after months when authorities were focused on crippling the Muslim Brotherhood and other Islamist backers of ousted President Mohamed Morsi.

egyThis week, security forces have moved against secular youth activists opposed to the military and police. Some government supporters warn that its actions are widening the base of the opposition and could bring together Morsi supporters and secular activists, though the latter bitterly oppose the Islamists and Morsi as equally authoritarian. The crisis is fragmenting the loose coalition of liberal and secular groups that supported the military in its July 3 removal of Morsi.

In a courtroom in Alexandria, the 21 young female defendants flashed defiant smiles to the media, standing handcuffed in white head scarves and white prison uniforms in the defendants’ cage. They were convicted on charges related to holding a protest Oct. 31 in the city demanding Morsi’s reinstatement.

Among them were seven girls ages 15 and 16, who were sentenced to prison terms until they turn 18. The rest most ages 18 to 22 were sentenced to 11 years in prison. Six other Brotherhood members were sentenced to 15 years in prison for inciting the demonstrations.

“We thought they will get a month or something, but we were shocked with the 11 years,” defense lawyer al-Shimaa Ibrahim Saad said.

Meanwhile, hundreds of secular youth activists protested Wednesday in downtown Cairo against the government’s clampdown on dissent. At the center of the crisis is the law issued this week banning any protests or public political gatherings of more than 10 people without a prior police permit, imposing stiff fines and jail terms for violators.

“Those thinking the authoritarian, pharaonic style works will find it doesn’t anymore,” said one protester, Laila Soueif. “There will be a third wave of the revolution much more violent than before. We are witnessing a turning point.


مصر أحكام مشددة على طالبات بينهن قاصرات لمشاركتهن في الاحتجاجات

القاهرة – احتدمت الأزمة بين الحكم الموقت في مصر والقوى الثورية على خلفية قانون تنظيم التظاهر، إذ أصرت الحكومة أمس على التمسك به وأعلنت دعمها الشرطة في تنفيذه، ما تحداه ناشطون أصروا على إسقاطه، فيما أصدر القضاء أحكاماً مشددة بحق طالبات تراوح أعمارهن بين 15 و22 سنة اعتقلن خلال تظاهرة مؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسي، فعاقبت 15 منهم بالسجن 11 عامًا وأودعت ست أخريات دور رعاية “في شكل مفتوح

وأشارت المحكمة أمس إلى أن الفتيات متهمات بقطع الطريق وحيازة أسلحة بيضاء وإتلاف منشآت، كما عاقبت المحكمة ستة هاربين رجال، من بينهم القياديان البارزان علي عبد الفتاح، ومدحت الحداد، بالحبس 15 عامًا. إلى جانب معاقبة “محكمة الأحداث” سبع فتيات أخريات، تحت السن القانونية “قاصرات”، من الجماعة بالإيداع بمؤسسة دور رعاية الأحداث

وكانت محكمتا جنح سيدي جابر والأحداث بالإسكندرية، استأنفتا أمس، ثاني جلسات محاكمة 21 فتاة من المنتميات لجماعة الإخوان المسلمين، من بينهن سبع قاصرات، بعد اتهامهن بقطع الطريق، والتحريض على أحداث الشغب، على خلفية تنظيمهن فعاليات احتجاجية بكورنيش الإسكندرية، قامت على أثرها جماعة الإخوان بتنظيم العديد من المظاهرات في محافظات عدة اعتراضا على ذلك وتحت عنوان “حرائر مصر خط أحمر

ووجهت النيابة العامة للفتيات اتهامات بالانضمام إلى جماعة إرهابية، والتجمهر واستخدام القوة، وإتلاف المحال والعقارات، وتكدير السلم العام، وتعطيل مصالح المواطنين أثناء تظاهرهن

وفي رد فعل أولي، استنكرت قطاعات واسعة بالشارع المصري الحكم، وعدته صادما، وقال ناشطون من معارضي جماعة الإخوان المسلمين إن الحكم قاس، وبخاصة بالنظر إلى سن الفتيات الصغير، وأن كل جريمتهن هو التظاهر

في غضون ذلك، أعلن الأزهر الشريف عن فصل 700 طالب من جامعة الأزهر، بينهم وافدون، نتيجة تغيبهم عن المحاضرات في الجامعة، وذلك في مؤتمر رعاه الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وحضره قيادات أزهرية مسؤولة في مشيخة الأزهر، بينهم الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر، والسفير عبد الرحمن موسى مستشار شيخ الأزهر لشؤون المبعوثين. وحذر الشيخ جعفر عبد الله رئيس قطاع المعاهد الأزهرية بالأزهر الشريف، خلال افتتاح الموسم الثقافي لمعاهد البعوث الإسلامية بمقر معهد البعوث بنين بالقاهرة أول من أمس، الطلاب من الانصراف عن تحصيل العلم لأي أمور أخرى والانسياق وراء تيارات أو الانشغال بأمور سياسية، مشيرا إلى أنه “جرى فصل 700 طالب من الدول المختلفة نتيجة تغيبهم عن المحاضرات

وأثار قرار الأزهر بفصل الطلاب حفيظة طلاب الإخوان والوافدين، ورأوا أنها دعوة صريحة لمواصلة مسلسل فصل الطلاب، قائلين في لقاءات مع “الشرق الأوسط” إنه “كان واجبا على قيادات مشيخة الأزهر تهدئة الأوضاع وليس إشعالها داخل الجامعة”، مؤكدين أنهم سوف يواصلون مظاهرات التصعيد خلال الفترة المقبلة للتنديد بقرارات المشيخة والجامعة

وكانت الحكومة أظهرت أمس تحديها لرافضي قانون التظاهر، فأعلنت تمسكها بتطبيقه، ودعم جهاز الشرطة في مواجهة الإرهاب واحترامه لحرية الرأي والتعبير، وشددت على أنها لن تسمح بتراجع الدولة أمام قوى الإرهاب

وأبدى رئيس الوزراء حازم الببلاوي امتعاضه من تحدي ناشطين للقانون، وقال في مؤتمر صحافي إن الدولة من واجبها تطبيق القوانين على الجميع وأن يتم تعديل القوانين وفق المسارات القانونية… كل القوانين قابلة للتعديل ولكن في إطار القنوات الطبيعية والقانونية

وقوبلت تصريحات الببلاوي بمزيد من التحدي من ناشطين، إذ وقعت مواجهات بين الشرطة وعشرات المتظاهرين ضد قانون التظاهر في مدينة الإسكندرية الساحلية، استخدمت خلالها الشرطة قنابل الغاز لتفريق المحتجين، ما أدى إلى سقوط جرحى في صفوف المتظاهرين واعتقلت الشرطة بعضهم

وفي القاهرة، نظم مئات في ميدان طلعت حرب القريب من ميدان التحرير تظاهرة احتجاجاً على قانون التظاهر وطالبوا بالإفراج عن زملائهم الذين اعتقلوا خلال تظاهرات أول من أمس. وتخللت تلك الوقفة مواجهات بين المتظاهرين وعدد من أصحاب المتاجر وأشخاص بملابس مدنية تبادل فيها الطرفان الرشق بالحجارة

وكانت النيابة العامة أمرت أمس بحبس 24 من الموقوفين في تظاهرات أول من أمس 4 أيام على ذمة اتهامهم بخرق القانون، كما أمرت بتوقيف الناشطين السياسيين مؤسس “حركة شباب 6 أبريل أحمد ماهر وعلاء عبدالفتاح بتهمة “التحريض على التظاهر

واعتبرت حركة لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين الداعية إلى إحدى التظاهرات التي استهدفتها الشرطة أول من أمس الاعتداء على المتظاهرين وتوقيف بعضهم جريمة تذكر بأيام الرئيس المخلوع حسني مبارك ومجلسه العسكري”. وأشارت إلى أن “المتظاهرين تعرضوا للضرب والإهانة من قوات الشرطة، كما تم التحرش جنسياً ببعض المتظاهرات على أيدي قوات الأمن أثناء فض الوقفة”. وشددت على أنها “ستلاحق أفراد الشرطة الذين اعتدوا على رفاق كفاحنا

Comments are closed.

Austrian Flag
Bild aus dem Parlament
000_5151A
000_2207A

Advertising? Werbung? Click on the picture below. Klicken Sie auf das Bild unten. kawther [dot] salam [at] gmail [dot] com

000_8696b_edited-1

Advertising? Werbung? Click on the picture below. Klicken Sie auf das Bild unten. kawther [dot] salam [at] gmail [dot] com

Related Books


Support this site by buying these books at Amazon. Thank you!

000_4195A
000_4229A
000_1418A
Der Stephansplatz

Der Stephansplatz

Johann Strauß

Johann Strauß

000_8728

Volksgarten

Nikon (57)

Kurpark Oberlaa

000_2638A

Verbrechen in Israel

Add to Netvibes Creative Commons License