من هي رشيدة مهران؟؟؟

في أعقاب المكالمات الهاتفية التي أجرتها معنا السيدة أمل أنور سعيد, ابنة المرحومة د. رشيدة مهران من زوجها الراحل نقيب الصحفيين السابق السيد أنور سعيد, المقيمة في الإسكندرية بجمهورية مصر العربية, وما دار فيها من حديث هادىء اتسم بالوضوح والشفافية والتعبير عن الرأي, نجد لزاما علينا نشر اقوالها في حلقات جديدة, ننقل خلالها حيثيات ما روته عن والدتها المرحومة د. مهران, وذلك عملا بحرية نشر الرأي والرأي الآخر. البقية في الحلقات التالية

الحلقة الثامنةالحلقة التاسعةالحلقة العاشرةالحلقة الحادية عشرةالحلقة الثانية عشرةالحلقة الثالثة عشرةالحلقة الرابعة عشرة والأخيرة


carecator mehran-1_edited-1

هل كانت “رشيدة مهران” أمن دولة مصري في الثورة الفلسطينية؟؟

رشيدة مهران – وإسمها الحقيقي – رشيدة مهران عيسى عوض – هل عملت لصالح مخابرات أمن الدولة المصرية أم السعودية أم الأمريكية أم لصالح الجميع, أم لصالح من في مكتب الراحل عرفات؟؟؟

هل أحبت “رشيدة مهران” الرئيس الراحل عرفات فعلا؟؟

ما هو موقع “مهران” في الأعراب في فلسطين, حتى تتبوأ مركزا في السلطة الفلسطينية وهي عجوز على حفة قبرها؟؟؟ وما هي العلاقة التي تربط مهران بالسلطة اليوم؟؟؟ كم مليون لطشت مهران من أموال الشعب الفلسطيني وما هي المشاريع التي يديرها نجلها اليوم في مسقط رأسها مصر؟؟ وهل للسلطة الفلسطينية (المتسولة) رصيد في تلك المشاريع؟؟؟

لماذا تبقى أموال الشعب الفلسطيني سائبة ومبعثرة في بلاد الله الواسعة وموزعة بين عشيقات هذا وذاك إلى جانب حيتان الأقتصاد المتصارعة في دول العالم؟؟؟ وهل يتكرم د. رمزي خوري ويخبرنا شيئا عن أموالنا التي يديرها ويسيطر عليها في دول العالم كرئيس للصندوق القومي الفلسطيني وكشريك لعدد من عمالقة الحيتان؟؟؟

كم يبلغ رصيد كل لاجىء فلسطيني, وبالأحرى كم يبلغ رصيدي كفلسطينية من اموال الصندوق القومي المكنوزة على قلب منظمة التحرير الفلسطينية منذ عقود والمودعة تحت سيطرة المدعو د. رمزي خوري, أكبر داعر مالي بعد الكردي الهارب بالملايين خالد سلام؟؟؟

الحلقة الثانية

قبل أيام إلتقيت شخصا ممن أسرّ إليهم الحديث, وأشعر بصدق الهرج والمرج معهم. سألت محدثي: هل سبق لك وأن سمعت بأن كان هناك عشيقة للرئيس الراحل أبو عمار؟؟؟
رد محدثي: هل تقصدين أم ناصر؟؟؟
قلت: لا, بل إمرأة تحمل إسما آخر

قال: إذن هل تقصدين رشيدة مهران؟؟

قلت: نعم, هي بعينها. فهل تعرفها؟؟

ضحك محدثي وقال بالعامية: “طلعت من خرجها الأخت “فاطمة برناوي”, في مؤتمر المجلس الوطني الذي انعقد في الجزائر عام 1988

كانت “د. رشيدة مهران” آنذاك جالسة بين الحضور تعاكس أبو عمار؟؟؟؟

l0101

في ذلك الحين, في الخامس عشر من تشرين ثاني عام 1988, حيث وقف الرئيس الراحل ياسر عرفات على منصة الخطابة في قاعة قصر الصنوبر عام 1988 في العاصمة الجزائرية “ليعلن باسم الله وباسم الشعب العربي الفلسطيني قيام دولة فلسطين في الدورة الـ 19 في الجزائر, وحيث إحتشدت الوفود الدولية والأعلامية تغص بها القاعة, وحيث كانت االأنظار ترنو نحو الرئيس, والآذان مصغية لأقواله

في ذلك الحين جلست بين الحضور, سيدة غريبة الأطوار, لا تنتمي للثورة الفلسطينية والشعب الفلسطيني, سيدة مصرية إسمها “رشيدة مهران”, كانت تقوم بحركات مخجلة, لا يليق بامرأة متزنة القيام بها في مثل ذلك اليوم التاريخي

سألت محدثي: هل لك أن توضح لي أقوالك؟؟؟

Fatimaقال الرواي محدثي وهو ما زال حيا على قيد الحياة ويتلقى راتيه من السلطة الفلسطينية / حركة فتح: كانت “مهران” قاعدة تحسس على شعرها “وتذبل حالها” وتغمز أبو عمار في عينيها طول الوقت. كانت مشغولة بلفت أنظاره من على منصة الخطاب. فأثارت حركاتها حفيظة الأخت (فاطمة برناوي), التي انتفضت وهبت لتوقفها عند حدها

لقد هزأتها أمام الجميع. وطلبت منها أن تكف عن حركاتها. فهي أولا وأخيرا ليست فلسطينية. ويفضل أن تجلس مؤدبة, حتى لا تضطر لإخراجها من القاعة

سألت محدثي: هل فعلت “برناوي” ذلك بدافع الغيرة من “مهران”؟؟؟

قال: بالتاكيد لا. “برناوي” رفيقة محترمة مناضلة ومتزنة وسجينة محررة, وكان “أبو عمار” لا يعترض على أي شىء تقوم به

برناوي كانت خائفة أن يلحظ المصورون حركات “مهران” وتلتقط عدساتهم مشاهدا منها. لقد أثنى الجميع على ما فعلته برناوي. فالسيدة المصرية لم تكن محببة أو قريبة من قلوب الفلسطينيين وفقا لما كان يقال عنها

ولدت فاطمة محمد علي برناوي في مدينة القدس, لأب نيجري أقام مع آخرين نيجيريين في المدينة المقدسة بعد أداء فريضة الحج ,وسكن قرب باب المغاربة حيث تقيم الجالية النيجيرية هناك, وتزوج وأنجب أبناءه الخمسة. قاتل والدها إلى جانب الحاج أمين الحسيني. فيما هي كانت أول سجينة فلسطينية

من هي رشيدة مهران؟؟؟

مهران كاتبة ومؤلفة مصرية, (ذات بشرة سمراء وعيون واسعة وشعر قصير اسود به نوع من التجعيد. طولها 160 سم. جاء بها أبو عمار من مصر في إحدى زياراته, ومن ثم رافقته إلى تونس, والتصقت به مثل “القرادة” تحت ذريعة تأليف كتاب حول قصة حياته. فإذا بها تخلط ما بين الأمور, ويقال بأنها تحولت إلى عشيقة, وأنها فكرت في الزواج منه؟؟؟

ملاحظة: هذا وتجدر الإشارة أن المرحومة رشيدة مهران كانت صاحبة شعر أحمر طويل وكثيف وليس كما روي لنا الراوي

وقد ألفت “د. مهران” كتبا حول الراحل عرفات منها: “عرفات نبيي”, “عرفات الرقم الصعب” وغيرها من الكتب القصيرة التي إتخذت منها وسيلة في إختراق مكتب رئيس الثورة الفلسطينية. أما كتبها التي طبعت جميعها على حساب المنظمة, فهي مجرد “خرابيش” لا تساوي الحبر الذي كتبت به

وقد دارت الشبهات حول “مهران”, فهناك من إعتقد بأنها قد اخترقت حياة (أبو عمار) لصالح مخابرات أمن الدولة المصرية؟؟ وهناك من أعتقد بأنها تعمل لصالح المخابرات الأمريكية؟؟ وهناك من قال بان لديها أرتباطات مع أجهزة مخابرات عربية أخرى؟؟ وهناك من قال بأنها طامعة في أموال الثورة؟؟ في كل الأحوال فإن مخابرات الدول العربية مرتبطة إرتباطا وثيقا بعمل المخابرات الأمريكية, وفي المحصلة فإن المعلومات التي تجمعها أي دولة تغذي جهاز المخابرات الإسرائيلي. ومخظأ من يعتقد غير ذلك

ولكن المرحوم “أبو عمار” ألصق نفسه في رشيدة “مهران” بقدر ما ألصقت “مهران” نفسها به, فوظفها مستشارة له مكافأة على خرابيشها؟؟؟

اليوم فقط, عرفت معنى أقوال محدثي في العاصمة الأردنية عمان, حول “رشيدة مهران” مستشارة الراحل عرفات. وحول “إم ناصر”, وهي “نجلاء عادل ياسين” التي عملت مديرة مكتب الرئيس الراحل ياسر عرفات منذ عام 1972, بعد ان رافقته منذ الستينات، وأقامت معه في نفس المكان لما يزيد على 18 عام, إلى أن تزوج من السيدة سهى الطويل

واليوم أدركت أنني كنت مخطأة في عدم إصغائي لأقوال محدثي سابقا, وعدم البحث عنها من مصادر في ذلك الحين. اليوم أعترف بخطأي وأحاول من جديد البحث عن (رشيدة مهران) حتى بعد رحيل الرئيس “ياسر عرفات”, رحمة الله عليه. البقية في الحلقة الثالثة

البقية في الحلقة الخامسة: أنقر على هذا الرابط

الحلقة السادسة: أنقر غلى هذا الرابط

الجلقة السابعة: أنقر على هذا الرابط

الحلقة الرابعة: أنقر على هذا الرابط

الحلقة الثالثة: أنقر على هذا الرابط

الحلقة الثانية: أنقر على هذا الرابط

الحلقة الأولي: أنقر على هذا الرابط

الحلقة الأولى: هل كانت رشيدة مهران أمن دولة مصري بنكهة – كرخانة – في الثورة الفلسطينية
من هي رشيدة مهران؟؟؟
فضيحة القرن: رشيدة مهران ما زالت تتلقى راتبا ماليا من السلطة الفلسطينية؟؟؟
الحلقة الخامسة: لماذا تدفع السلطة الفلسطينية لرشيدة مهران راتبا من أموال التسول المقدمة للشعب الفلسطيني؟؟؟
الحلقة السادسة: مراسلات حول رشيدة مهران
الحلفة السابعة والأخيرة: رشيدة مهران انتقلت لرحمته تعالى وهي ما زالت تتلقى راتب مستشار ثقافي من منظمة التحرير والسلطة خلال أكثر من ثلاثة عقود من الزمن؟؟

Austrian Flag
Bild aus dem Parlament
000_5151A
000_2207A

Advertising? Werbung? Click on the picture below. Klicken Sie auf das Bild unten. kawther [dot] salam [at] gmail [dot] com

000_8696b_edited-1

Advertising? Werbung? Click on the picture below. Klicken Sie auf das Bild unten. kawther [dot] salam [at] gmail [dot] com

Related Books


Support this site by buying these books at Amazon. Thank you!


000_4195A
000_4229A

Österreich News

000_1418A
Der Stephansplatz

Der Stephansplatz

Johann Strauß

Johann Strauß

000_8728

Volksgarten

Nikon (57)

Kurpark Oberlaa

000_2638A

Verbrechen in Israel

Add to Netvibes Creative Commons License