مبروك للسيد طارق سلام على الترقيتين الجديدتين في جهاز المخابرات العامة المصري

 موقعي من الإعراب على خارطة الأخوان المسلمين؟؟

DSC_7431ما دفعني لكتابة هذه السطور, هو لقاء جمعني يوم أمس من الساعة 20:30 وحتي الساعة 12:45 دقيقة من منتصف الليل مع أخوين مصريين كرام, كان همهما الوحيد إقناعي بأنني أخطأت في الكتابة حول مجريات الأحداث في جمهورية مصر العربية, والدفاع عن المعتصمين والمتظاهرين من حركة الأخوان الملسمين ممن سقطوا مضرجين بدمائهم خلال فك الإعتصامات من قبل قوات الأمن المصرية

ورغم أن عملية الإقناع لم تكن لطيفة وموفقة في حد ذاتها بسبب إرتفاع الصوت الذي وصل إلى حد الصراخ دون توقف, رغم مطالبتي مراعاة الألتزام بقواعد الحديث الهادىء حتى لا يضطر الحضور بإستدعاء الشرطة النمساوية إلينا. وأحمد الله أننا جلسنا في أحد المقاهي المصرية التي تفهم صاحبها سبب الضجة والفوضى والصراخ الذي تخلل جلستنا المطولة الأخوية؟؟؟

ومن وجهة نظر المتحدثين, فإن حركة الإخوان المسلمين حركة ماسونية إرهابية مسلحة, لها تاريخ اسود ملطخ بالجرائم والإرهاب, وهي حركة اتخذت مؤخرا من الأعتصام في مصر وسيلة في الإزعاج وإستهداف أمن الوطن والمواطنين, وشن هجمات إرهابية مسلحة على أماكن حيوية في الدولة إلى جانب إستهداف قوات الأمن وجرها إلى حرب إستنزاف دموية في صحراء سيناء تستهدف إضعاف الوطن

 وقال المتحدثان بأن عصابات الأخوان المسلمين المسلحة تتخذ من النساء والأطفال والجوامع وسيلة لإرتكاب جرائمها بهدف إسقاط الوطن وتلطيخ سمعة مصر وإدخالها في دوامة الصراعات الأقليمية

وأكدا لي بأن ما جرى في مصر كان ثورة, وليس إنقلابا عسكريا, وأن ما يقوم به الأخوان المسليمن في مصر اليوم, فإنما هو إرهاب دولة, وبلطجة وأنهم يستحقون عليه قطع الرقبة والإعتقال والسجن والمحاكمة

وقال احدهما ان الأخوان المسلمين قطعوا أيديهم بأنفسهم وأنهم وأنهم وأنهم … يريدون تقسيم مصر كما جرى في قطاع غزة, وأنهم جميعا مسلحين وقد وقعت بين أيديهم شحنة أسلحة وذخيرة كانت في طريقها يوما ألى ليبيا أثناء الثورة

وأكدا لي بأن مصر في خطر وانها تتعرض لهجمة شرسة على أيدي حركة الإخوان منذ 25 يناير الذي يعتبر من وجهة نظر أحدهما بداية لسقوط مصر في مستنقع المؤامرة الدولية وليس عنوانا للثورة, ودافع المتحدث عن وجهة نظره قائلآ: لقد إختفى مفجري ثورة يناير جميعا, ليس لهم أثر في مصر؟؟ وهذا يضع علامة إستفهام عليهم؟؟ واتهمهم بالعمل كجزء من المؤلمرة لصالح حركة الإخوان المسلمين

وقالا بأن الإخوان المسلمين يضعون النساء والأطفال في الصفوف الأمامية للمواجهة, فيما يختفي المسلحون وسط الجماهير المحتشدة ليطلقوا الرصاص ويقتلوا هذا وذاك

ووجهوا لي إستفسارا حول أسباب إعتصام حركة الأخوان على مقربة من المساجد؟؟ وأجاب أحدهما بان السبب هو جر قوات الأمن لداخل المساجد حيث يتحصن مسلحون بين المعتصمين ممن يقومون بإطلاق النار على من في الداخل بهدف إتهام قوات الجيش بذلك وبالتالي تلطيخ سمعة مصر

وأكد أحد المتحدثين بأن الجبش قتل مؤخرا مسلحين بينهم افغاني وفلسطيني و.. داخل المسجد الذي تعتصم فيه حركة الأخوان المسلمين

وقالا لي بأن مصر تتعرض لحملة تشويه دولية وطالبني أحدهما بإلحاح شديد وقف الكتابة حول وطنهم مصر؟؟؟ إلى جانب إستفساره المتكرر حول مصدر معلوماتي, ومطالبته لي حذف آخر تقرير نشر تحت عنوان
مذابح السيسي هل هي بداية سياسة تطهير عرقي أم عودة لمذابح الأخوان عام 1954؟

كما ناقش المتحدث تقريرا آخرا سبق نشره حول أحد وزراء الحكومة الحالية, وأستفزني في إصراره على اتهامي في الوقوع في الخطأ, وتحداني بنشر ما لدي من وثائق تدعم أقوالي, رغم تأكيدي له بأن في جبعتي الكثير الكثير

وساق محدثي جملة من الأخظاء التي ارتكبتها أثناء الكتابة, وضرب لي مثالا على ذلك مسترجعا في ذاكرته أحد التقارير التي نشرت حول قنصل مصر السابق السيد طارق سلام

Tarek Salamقال محدثي بأنني كتبت بأن السيد “طارق سلام”: “ … والذي “يقال عنه” بأنه مسؤول الخدمة السرية في جهاز المخابرات العامة في وزارة الخارجية “أالسفارات” لن يحصل على أي ترقية جديدة”, مؤكدا لي بان السيد “سلام” قد حصل على ترقيتين بعد كتابة ذلك التقرير, الأمر الذي يؤكد بأن مصادر معلوماتي غير صحيحة

تهانينا القلبية الحارة للسيد سلام على الترقيتين الجديدتين في جهاز المخابرات المصري

ولدى إستفسار محدثي عما إذا كان يعمل في جهاز المخابرات المصري في النمسا, رد بالقول بأنه فخور بعمله في جهاز المخابرات وخدمة وطنه مصر
فإن صح قول محدثي, فهذه المرة الأولى التي يتحدث  فيها رجل مخابرات عن عمله الذي يفترض بأن يكون سريا للغاية؟؟؟

علاوة على ذلك فإنه بموجب القانون النمساوي, فإنه يحظر على حملة الجنسية النمساوية العمل في أجهزة أمنية في أي دولة أجنبية, الأمر الذي قد يعرض العاملين لدى أي جهاز مخابرات أجنبي إلى المسائلة القانونية في حال افتضاح أمرهم أمام العامة  او الدولة التي يحملون جنسيتها

هذا مع تأكيدنا على إحترامنا لمن التقيناهم, ممن شاهدنا ثورة الدماء تجري في عروقهم حبا في وطنهم مصر ودفاعهم عنه. ونؤكد لهما بأن ثورتهما عزيزة جدا وغالية علينا, تماما كما أن أخلاقيات عملنا الصحفي مقدسة لدينا. أنقر هنا لتقرأ: موقعي من الإعراب على خارطة الأخوان المسلمين؟؟

هذا وقد أصر محدثي في نهاية اللقاء على معرفة مدى إستجابتنا لمطلبه بحذف التقرير المشار إليه, فأجبته بكل وضوح بأن الرصاصة لا تعود لمكانها في البندقة بعد خروجها منها

فقال: ولكن المصاب يقوم بإحراء عملية من أجل إستخلاص الرصاصة من جسده

قلت: هكذا يفعل المصاب من أجل العلاج, أما الرصاصة فلا تعود ثانية للبندقية بعد أن خرجت منها

Austrian Flag
Bild aus dem Parlament
000_5151A
000_2207A

Advertising? Werbung? Click on the picture below. Klicken Sie auf das Bild unten. kawther [dot] salam [at] gmail [dot] com

000_8696b_edited-1

Advertising? Werbung? Click on the picture below. Klicken Sie auf das Bild unten. kawther [dot] salam [at] gmail [dot] com

Related Books


Support this site by buying these books at Amazon. Thank you!

000_4195A
000_4229A
000_1418A
Der Stephansplatz

Der Stephansplatz

Johann Strauß

Johann Strauß

000_8728

Volksgarten

Nikon (57)

Kurpark Oberlaa

000_2638A

Verbrechen in Israel

Add to Netvibes Creative Commons License